الرئيسية / منوعات / صور: فنانين صدموا جمهورهم بعدم الاعتراف بنسبهم

صور: فنانين صدموا جمهورهم بعدم الاعتراف بنسبهم

كثير من الفنانين لا يختلف على إبداعهم اثنان، ولكن السلوك الشخصي يكون غالباً خارج الحسابات، فكثير منهم لا يسيطر على أفعاله، ومن الأفعال التي صدمت الجمهور، عدم اعتراف عدد منهم بأنبائهم، ما جعلهم يلجؤون إلى محاكم الأسرة للاعتراف بنسبهم، في قضايا نسب مثلت لهم شبحاً يطاردهم أينما كانو حتى خلال اللقاءات التلفزيونية العادية.

ونستعرض في السطور القليلة المقبلة، عدداً من الفنانيين والفنانات وجهت إليهم قضايا في محاكم الأسرة للاعتراف بنسبهم.

لعل أشهرهم أحمد عز الذي دخل في صراع قضائي مع الفنانة زينة سنوات عدة، بعد أن أنكر أنه والد طفليها التوأمين، لترفع دعوى إثبات نسب، وتؤكّد المحكمة أن توأمي الفنانة زينة هما ابنا الفنان أحمد عز.

في 2013، اتهم المطرب الجزائري الشاب خالد، بقضية نسب، ليعلن بعدها الاعتراف بالطفل قائلاً: “هذا الابن غير الشرعي هو غلطتي، وقد يحدث هذا لأي فنان، وأنا مسؤول عنه، وأتحمّل جميع مسؤولياتي تجاهه”.

الفنانة شيريهان دخلت في صراع على إثبات النسب لها شخصياً، حيث رفعت دعوى قضائية لإثبات نسبها وأنها ابنة دكتور القانون أحمد عبدالفتاح الشلقاني، فلم تكن شريهان على علم بأنها ابنة الشلقاني، الذي تزوجته والدتها السيدة عواطف هاشم، زواجاً عرفياً لتحمي ابنها عمر خورشيد من زوجها الأول من الالتحاق بالتجنيد.

الفنان أحمد الفيشاوي، كان له نصيباً من تلك القضايا، بعدما رفعت هند الحناوي، دعوى قضائية ضده، حيث اعترف بنسب الطفلة “لينا” له، بعد عامين من النزاع القضائي.

تزوجت الفنانة الفنانة هند رستم، من المخرج حسن رضا سراً وانجبت منه ابنتها الوحيدة بسنت، ورفض الاعتراف بها لذلك رفعت عليه قضية اثبات نسب فاعترف بالطفلة وسجلها وتزوج من هند رستم في العلن ولكنهما انفصلا بعد فترة ليست بطويلة.

رفعت الفنانة قمر، قضية اثبات نسب على رجل الأعمال المصري جمال أشرف مروان واتهمته انه رفض الاعتراف بابنه بعد زواجهما عرفياً ثم هدأت القضية وخمدت نيرانها

تبرأ الموسيقار زياد رحباني من ابنه “عاصي”، عام 2004 والذي كان يبلغ حينها 24 عاما؛ إلا أن زياد أقام دعوى إنكار نسب اعتمادًا على تحليل الحمض النووي الذي أثبت أن عاصي ليس ابنه، ولسمعة العائلة الفنية تم التوصل إلى اتفاق احتراما لاسم العائلة ولإنهاء هذه الحالة.

ارتبط اسم الفنان راغب علامة لفترة بشائعة إنجابه طفلة من علاقة غير شرعية، تمت خلال وجوده في فرنسا، وحاولت سيدة إثبات نسب طفلة للفنان اللبناني، الذي قال وقتها: “إن لديه ولدين فقط، أما هذه الطفلة فهي تُنسب إليه عن طريق التلقيح الصناعي” وأنه أجرى اختبار DNA لاثبات هذا، وأن القضاء أنصفه بالفعل في هذه القضية.

الفنان الراحل عمر الشريف كان معروفًا عنه علاقاته النسائية المتعددة، خاصة أنه لم يتزوج بعد انفصاله من الفنانة الراحلة فاتن حمامة، كشف الشريف في أحد لقاءاته التليفزيونية أنه أنجب طفلًا غير شرعي من سيدة إيطالية، التقاها مرة واحدة، مشيرًا إلى انه قابل هذا الابن بعد أن بلغ نحو 15 عاماً.

كان المطرب مصطفى قمر طرفًا في قضية إثبات نسب غير متوقعة، حيث قامت إحدى شقيقاته برفع دعوى للتشكيك في نسبه إلى والدته، حيث أوضحت فيها أنه حصل على ميراثه الشرعي من والدتها، باعتبار أنه ابنها إلا أنه حصل كذلك على شهادة إعفاء من التجنيد بعد إثباته أن الابن الوحيد لسيدة أخرى، إلا أن مصطفى قمر كذب إدعاءات شقيقته، وكشف عن مستندات تثبت نسبه إلى والدتهما، معبرًا عن أسفه لكونها شقيقته.

عادت سماح أنور بعد سنوات من الغياب عن الوسط الفني، للإعتراف بإبنها أمام الرأي العام، مؤكدة انها إبنها من زواجها السري خلال السنوات السبع التي إختت فيها عن شاشات التلفزيون.