الرئيسية / منوعات / الإفراج عن زوج نانسي عجرم ولكن التحقيق معه لم ينته

الإفراج عن زوج نانسي عجرم ولكن التحقيق معه لم ينته

أكدت معلومات صحفية أن النائب العام الإستئنافي في جبل لبنان القاضية غادة عون قررت الإفراج عن زوج الفنانة نانسي عجرم الدكتور فادي الهاشم بعد اقتحام السوري محمد حسن الموسى (1989) فيلا نانسي بهدف السرقة، ليتطور الأمر إلى مواجهة مع زوجها الدكتور فادي الهاشم، الذي أطلق النار على اللص وأرداه قتيلاً.

وأشارت المعلومات إلى أنه “وبعد اطلاع القاضية على كل الملف وأفلام كاميرات المراقبة في فيلا نانسي والأدلة، وبعد تأكدها بأن ما قام به فادي الهاشم كان دفاعاَ مشروعاَ عن النفس، على أن يتابع التحقيق بالملف لدى قاضي التحقيق في جبل لبنان”.

ويرجح أن يكون قد تمّ الإفراج عن فادي بكفالة مادية والتحقيق في القضية لم ينته بعد بشكل نهائي. وكانت المدعية غادة عون، الأحد، اتخذت قراراً بتوقيف فادي الهاشم، على إثر تبادل إطلاق النار بينه وبين ملثم من الجنسية السورية دخل فيلته فجراً في نيو سهيلة في قضاء كسروان، بهدف السرقة، من أجل اتخاذ الإجراءات القانونية.

وكان نهاد الهاشم، شقيق زوج نانسي روى لـ “العربية” تفاصيل جديدة عن ليلة الحادث، قائلاً: “كنت سهران عند شقيقي الدكتور فادي وكنا سنبيت الليلة عنده، ولكننا ذهبنا إلى منزلنا وبعد وصولنا البيت سمعنا بالحادثة، مشيراً إلى أن الكاميرات لم تكشف موقفاً جمع اللص بالدكتور فادي لمدة 5 دقائق ونصف”.

وأضاف “السارق قاد الدكتور فادي لغرفته وهدده بالسلاح مطالباً نانسي بالخروج من غرفتها، وكرر ذلك عدة مرات بداعي السرقة، وهو ما شكل ضغوطاً على فادي حيث عرض تقديم المال عليه إلا أنه أصر على خروج عجرم من مخبئها للحصول على مجوهراتها، وهدده فادي وقال له أعطيتك المال غادر قبل وصول الشرطة”.