الرئيسية / قالت أسرائيل / إسرائيل توحد لون علبة السجائر لهذا السبب

إسرائيل توحد لون علبة السجائر لهذا السبب

بيت لحم/PNN- بدأت الحكومة الإسرائيلية، تطبيق قانون حظر الإعلانات التسويقية المُتعلقة بالتبغ ومنتجات التدخين، للحد من المخاطر التي قد يتعرض لها المُدخنون في إسرائيل والعالم.

وقالت وزارة الصحة الإسرائيلية، ان هذه الخطوة “هي جزء من المرحلة الثالثة من قانون الحد من إعلانات التبغ والتسويق لها، والذي تمت الموافقة عليه في عام 2018″، حيث تأمل أن يساعد هذا القانون في التقليل والحد من التدخين.

ويحظر القانون على شركات التبغ وضع العلامات التجارية على علب السجائر، ويجبرها على بيع منتجاتها في علب بنفس اللون (بانتون 448 سي) وهو خليط بني مخضر مائل إلى اللون الأسود، إضافة إلى أنه سيطلب من الباعة إخفاء منتجات التبغ حتى لا تكون مرئية.

وسيكون التصميم هو نفسه بالنسبة لجميع عبوات منتجات سجائر التبغ والسجائر الإلكترونية ووسائل الحشو والتبغ والشيشة.

وأشارت الوزارة أن لون (بانتون 448 سي) تم تطبيقه بالفعل على علب السجائر في بريطانيا وفرنسا وأستراليا.

وقالت الاذاعة الإسرائيلية العامة، ان التعليمات الجديدة تحظر استخدام الألوان والشعارات أو العلامات التجارية الأخرى على العبوة، باستثناء اسم العلامة التجارية بلون رمادي بسيط.

وأشارت الاذاعة إلى أنه سيتم مضاعفة حجم المنطقة الخاصة بالتحذير الصحي على العبوات من 30% إلى 65% وسوف تكون بالقرب من الجزء العلوي للعبوة وليس أسفلها. وفقاً لما أوردته صحيفة ” القدس “

وذكرت أنه سيطلب من تجار التجزئة إخفاء منتجات التبغ بحيث لا تكون مرئية، إضافة إلى أنه سيمنع تجار التجزئة من عرض منتجات التدخين في جميع نقاط البيع بما في ذلك محلات بيع الدخان ومحطات الوقود ومحلات البقالة.

وأوضحت أن مخالفة القانون تعتبر جريمة جنائية، حيث تصل غرامة التاجر الذي يخالفها إلى 226 ألف شيكل إسرائيلي (65 ألف دولار)، فيما تبلغ الغرامة على الشركة التي تخالف القانون 452 ألف شيكل إسرائيلي (130 ألف دولار).

وستدخل المرحلة التالية من القانون حيز التنفيذ في الأول من يونيو 2020، وستحدد التزاما سنويا بالإبلاغ عن محتوى وأضرار منتجات التدخين ونشرها على الملأ.

وبحسب الاذاعة، تعتبر السياسة الجديدة جزءًا من خطة وزارة الصحة للحد من التدخين، وتجمع بين القوانين التي تقيد التدخين في الأماكن العامة، وقيود الإعلانات وقوائم ضريبة التبغ وغير ذلك.

وشملت المرحلة الثانية من القانون منع تعرض الأطفال والشباب للتدخين، وشملت المرحلة الأولى تمديد حظر التدخين في الأماكن العامة بما في ذلك السجائر الإلكترونية.