الرئيسية / منوعات / ميغان ماركل تقدم عملاً مع “ديزني” بعد تنحيها عن مهامها الملكية

ميغان ماركل تقدم عملاً مع “ديزني” بعد تنحيها عن مهامها الملكية

قبل إعلان دوق ودوقة ساسكس الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل قرار تنحيهما عن مهامهما الملكية مساء الأربعاء الماضي عبر “أنستغرام” أكدت تسريبات صحفية أنّ ميغان ماركل وقعت اتفاقاً مع شركة ديزني الأمريكية الشهيرة تقوم بموجبه بمنحها صوتها بعمل ما وتسجيل تعليق بصوتها عليه،مقابل هدف نبيل،ألا وهو حماية أفيال إفريقيا المهددين بالإنقراض برصاص الصيادين غير الشرعيين.

ووفق وكالة “رويترز” ،قالت صحيفة تايمز يوم أمس السبت، إن ميجان ماركل زوجة الأمير البريطاني هاري وافقت على تسجيل تعليق صوتي لصالح شركة ديزني مقابل تبرع الشركة لجمعية خيرية معنية بحماية الأفيال.

وفاجأ الزوجان العائلة المالكة يوم الأربعاء بإعلانهما التخلي عن مهامهما الملكية لقضاء المزيد من الوقت في أمريكا الشمالية و“العمل على أن يصبحا مستقلين ماديا”.

ولم تقدم الصحيفة التي تتخذ من لندن مقرا لها أي تفاصيل عن التعليق الصوتي الذي ستسجله ميجان لكنها قالت إن ديزني ستقدم تبرعا في المقابل لجمعية (أفيال بلا حدود) الخيرية. ولم تذكر الصحيفة مصدر المعلومة .

ولم يصدر تعقيب فوري عن متحدثة باسم ميجان التي تحمل رسميا لقب دوقة ساسكس .

ووفق مصادر صحفية أخرى،فأنّ ميغان انتهت بالفعل من تسجيل الدور، وذلك قبل أن تسافر هي وزوجها الأمير هاري وابنهما آرتشي إلى كندا حيث قضيا عطلة موسم الأعياد طوال 6 أسابيع كاملة،وفور عودتهما إلى بريطانيا،كان أول شيء يقومان به في عام 2020 الجديد،هو زيارة “البيت الكندي” بلندن،لتقديم شكرهما على حفاوة كندا الكبيرة بهما،وعازمان على تكرارها ثانيةً والإقامة فيها لفترة،وبالفعل عادت ميغان إلى كندا لرعاية ابنهما آرتشي هناك،بينما بقيّ الأمير هاري لاحتواء أزمة قرار تنحيهما عن مهامهما الملكية.

وانتقد البعض هذا الإتفاق بين ميغان وديزني،لوجود مخاوف من أن يخفض الأمير هاري وزوجته ميغان بأعمالهما الخاصة قيمة العلامة التجارية الراقية للملكية البريطانية.