الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / نتنياهو يدعو الدول الأوروبية لفرض عقوبات على إيران

نتنياهو يدعو الدول الأوروبية لفرض عقوبات على إيران

ايران/PNN-دعا رئيس الحكومة الإسرائيلية المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو، مساء اليوم، الثلاثاء، الدول الأوروبية، إلى فرض عقوبات اقتصادية على إيران، مشددا على أن إسرائيل “لن تسمح لإيران بامتلاك أسلحة نووي”.

جاء ذلك في أعقاب إعلان الدول الأوروبية الموقع على الاتفاق النووي (فرنسا، بريطانيا وألمانيا) بتفعيل آلية فض النزاع المنصوص عليها في الاتفاق، في ظل انتهاكات طهران المستمرة للاتفاق، لكنها أكدت أنها لم تنضم إلى حملة الضغوط القصوى الأمريكية على الجمهورية الإسلامية.

وقال نتنياهو في شريط مصور نشره على حساباته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي، وتم تعميمه على وسائل الإعلام، إن إسرائيل “تعلم تماما ماذا يحدث في البرنامج النووي الإيراني”، وأضاف “إيران تعتقد أنها ستحصل على سلاح نووي، وأنا أكرر وأقول، إسرائيل لن تسمح لإيران بامتلاك الأسلحة النووي بأي شكل من الأشكال”.

بينما أعلنت موسكو أنها “لا ترى سببا لتفعيل آلية فض النزاع الواردة في الاتفاق النووي الذي أبرمته إيران مع الدول الكبرى عام 2015″، ونقلت وكالة “تاس” الروسية للأنباء، عن وزارة الخارجية، قولها إن تفعيل الآلية ربما يجعل من المستحيل العودة إلى تنفيذ الاتفاق.

وحذرت موسكو أن تؤدي الخطوة الأوروبية إلى “تصعيد جديد”، وذكرت الخارجية “لا نستبعد أن تؤدي تصرفات الأوروبيين اللاعقلانية إلى تصعيد جديد بشأن الاتفاق النووي الإيراني”.

وقالت الخارجية الروسية إن “أسباب صعوبة تطبيق الاتفاق معروفة على نطاق واسع وليست مرتبطة بإيران” بل بانسحاب الولايات المتحدة الأحادي من الاتفاق.

وأشارت الوزارة إلى أن برنامج إيران النووي “لا يزال تحت السيطرة المستمرة للوكالة الدولية للطاقة الذرية”، وأن مستوى الإشراف “غير مسبوق” من حيث نطاقه. وأضافت أنه “رغم كل التحديات، فإن الاتفاق النووي الإيراني لم يفقد معناه”.

بدورها، رفضت إيران قرار الدول الأوروبية، بتفعيل آلية فض النزاع، واصفة ذلك بأنه إجراء “سلبي”، لكنها عبرت عن استعدادها للنظر في أي مسعى بناء لإنقاذ الاتفاق، جاء ذلك في بيان صدر عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، نشر على موقع الوزارة.

وقال موسوي إن “الجمهورية الإسلامية الإيرانية لديها -كما كان في السابق- استعداد تام لدعم أي (إجراء) يقوم على نوايا طيبة وأي جهد بناء لإنقاذ هذا الاتفاق الدولي المهم”، لكن موسوي أوضح أن طهران سترد بجدية وحزم على أي إجراء مدمر من قبل أطراف الاتفاق.

ماذا يعني تفعيل آلية فض النزاع؟

وفي هذا السياق، نقلت وكالة “رويترز” عن دبلوماسيين أوروبيين، أن بريطانيا وفرنسا وألمانيا ستخطر الاتحاد ألأوروبي، اليوم الثلاثاء، بتفعيل آلية فض النزاع.

وبمقتضى الآلية الواردة في الاتفاق، يقوم الاتحاد الأوروبي بعد تلقيه إخطار الدول الثلاث بإخطار الأطراف الأخرى وهي روسيا والصين وإيران نفسها.

وبعد ذلك تكون هناك مهلة 15 يوما لحل النزاع، وهي مهلة يمكن تمديدها بالتوافق. ويمكن أن تؤدي العملية في النهاية إلى إعادة فرض العقوبات المنصوص عليها في قرارات سابقة للأمم المتحدة.