الاعلام العبري: أحزاب يمينية تتوحد وتقرر خوض الانتخابات بقائمة موحدة

بيت لحم/PNN- اتفقت ثلاثة أحزاب يمينية إسرائيلية على خوض انتخابات الكنيست المقبلة بقائمة موحدة وذلك قبل وقت قصير من انتهاء الموعد المقرر لتقديم القوائم الانتخابية، حيث من المقرر ان تجرى الانتخابات بداية مارس المقبل.

وفي وقت سابق من مساء الأربعاء، أجرى رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو مباحثات اللحظة الأخيرة لإقناع أحزاب اليمين الصغيرة بأنها لن تتجاوز نسبة الحسم (3.25% من إجمالي الأصوات) ما لم تخض الانتخابات بقائمة موحدة، بحسب صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية.

وتمكن نتنياهو من إقناع وزير التعليم الحاخام رافي بيرتس، زعيم حزب “البيت اليهودي” بالانضمام إلى حزب “اليمين الجديد” بزعامة وزير الدفاع نفتالي بينت، و”الوحدة القومية” برئاسة وزير المواصلات بتسلئيل سموتريتش، وفض اتفاقه السابق مع حزب “عوتسما يهوديت” (قوة يهودية)، بزعامة إيتمار بن غافير.

ويتألف “عوتسما يهودية” من ناشطين يمينيين يتهمون بالعضوية في حزب “كاخ” الإرهابي، الذي أسسه الحاخام مئير كهانا.

ويرفض “اليمين الجديد” و”الوحدة القومية” انضمام “عوتسما يهوديت”، إليهم في قائمة موحدة، معتبرين أن ذلك من شأنه التسبب بخسارة أصوات.

ويعتمد نتنياهو، زعيم حزب” الليكود”، على مقاعد الأحزاب اليمينية من أجل تشكيل حكومة.

ويلزم أي مرشح لرئاسة الحكومة الحصول على أصوات 61 عضوا على الأقل، من مقاعد الكنيست الـ 120.

وتعتبر الانتخابات القادمة، حاسمة لمستقبل نتنياهو السياسي، الذي أخفق في تشكيل حكومة بعد انتخابات أبريل/ نيسان، وسبتمبر/ أيلول 2019.

وقدّمت “القائمة العربية المشتركة”، الأربعاء، قائمة مرشحيها للكنيست الإسرائيلي الـ23، إلى لجنة الانتخابات المركزية في إسرائيل، قبيل إغلاق باب الترشح عند الساعة العاشرة من مساء اليوم.

وتضم “القائمة المشتركة” أربعة مركبات، وهي (الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، القائمة العربية الموحدة، التجمع الوطني الديمقراطي، والحركة العربية للتغيير).

Print Friendly, PDF & Email