الرئيسية / بيئة نظيفة / سي إن إن تكشف خطط مايكروسوفت وأمازون وغوغل وآبل لمواجهة أزمة المناخ

سي إن إن تكشف خطط مايكروسوفت وأمازون وغوغل وآبل لمواجهة أزمة المناخ

نيويورك/PNN- أعلنت شركة Microsoft عن مخططها الطموح، من خلال التعهد بما يعرف بـ «السلبية الكربونية» في العقد القادم، واستثمار بليون دولار، للمساهمة فى تطوير التقنيات التكنولوجية الصديقة للبيئة، وفقاً لتقرير السي إن إن الأميركية، حيث قالت شركة التكنولوجيا العملاقة، إنها ستسعى للحد من الانبعاثات الكربونية، أكثر مما تتسبب به بحلول عام 2030. وتتضمن خطة الشركة خفض انبعاثات الكربون بأكثر من النصف، سواء فى عملياتها أو عبر سلاسل التوريد الخاصة بها.

وقال براد سميث، رئيس مايكروسوفت في بيان: «في حين أن العالم سيحتاج أن يصل إلى صافي الصفر، فإن من منا يستطيع أن يتحرك بشكل أسرع والمضي قدماً يجب أن يفعل ذلك». مضيفاً أنه سيتم العمل على تحقيق هذا الهدف من خلال التمويل الجزئي عن طريق زيادة رسوم الكربون الداخلية في الشركة، لتشمل انبعاثات غير مباشرة من أنشطة مثل التصنيع وسفر رجال الأعمال والكهرباء التي قد يستخدمها العملاء في منتجاتها.

ووفقاً للتقرير تشمل التدابير الرامية إلى خفض انبعاثاتها المباشرة شراء ما يكفي من الطاقة المتجددة لتعويض 100 في المئة من استهلاكها للكهرباء بحلول عام 2025 واستخدام المركبات الكهربائية فقط في الانتقالات داخل الشركة، بحلول عام 2030، كما ستنشئ «صندوق ابتكار مناخي» بقيمة بليون دولار لتطوير تخفيض الكربون.

وبحلول عام 2050، قالت مايكروسوفت إنها «ستزيل من البيئة كل الكربون الذي أصدرته الشركة إما مباشرة أو عن طريق الاستهلاك الكهربائي منذ إنشائها في عام 1975».

ويأتىي تعهد Microsoft في الوقت الذي تواجه فيه شركات التكنولوجيا ضغوطاً متزايدة من المساهمين، وحتى موظفيها، لبذل المزيد من الجهد للتصدي لخطر تغيُّر المناخ.

وفي نفس السياق، قالت شركة Amazon العام الماضي إنها ستقوم بشراء ونشر 100.000 شاحنة توصيل للكهرباء بحلول عام 2024، كجزء من تعهد مناخي أوسع. وفي اليوم التالي، قام موظفو Amazon بالإشادة بتعهد الشركة للمساهمة في ازمة المناخ لكنهم قالوا ان الاجراءات لا تزال غير كافية.

كما وضعت Apple هدفاً يتمثل في جعل جميع منتجاتها من المواد المعاد تدويرها أو المتجددة وقال صانع iPhone إن جميع متاجره ومراكز البيانات ومكاتب الشركات تعمل الآن على طاقة نظيفة بنسبة 100 في المئة. لكن أبل قد تراجعت أيضاً عن بعض مقترحات تغيُّر المناخ من المساهمين.

وطلب عدد من موظفي غوغل من الشركة الالتزام بخفض الانبعاثات إلى الصفر بحلول عام 2030 وعدم توقيع عقود تتيح استخراج الوقود الأحفوري والتوقف عن تمويل مراكز الفكر والرفض المعنية بتغيُّر المناخ المتضمنة جماعات الضغط أو السياسيين.

المصدر: اليوم السابع.