الرئيسية / منوعات / إغلاق منزل الأمير هاري وميغان بلندن..ينذر ببقائهما فترة طويلة بكندا

إغلاق منزل الأمير هاري وميغان بلندن..ينذر ببقائهما فترة طويلة بكندا

بعد صدور بيان ملكة بريطانياالملكة إليزابيث الثانية Queen Elizabeth الرسمي، الذي أعلنت فيه موافقتها على تنحي حفيدها الأمير هاري Prince Harry عن مهامه الملكية،بات مؤكداً تنفيذ الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل Meghan Markel عزمهما البقاء فترة طويلة جداً خارج بريطانيا.وجاء تقرير نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية حول إغلاق منزلهما “فروغمور كوتيج” في وندسور الذي أهدتهما إياه الملكة ،ليؤكد حقيقة ما نشر سابقاً حول عزم الثنائي الملكي البقاء بعيداً عن كل الصراعات الملكية والتوترات العائلية بين الأميرين ويليام وهاري.

أكدت تقارير صحفية عديدة ،أن منزل دوق ودوقة ساسكس الأمير هاري وميغان ماركل في مرحلة إغلاق الآن، مما أكد ما نشر سابقاً حول نيتهما بعدم البقاء طويلاً في المملكة المتحدة “بريطانيا.

ووفقاً لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية ،نُقِلَ الموظفون الرئيسيون -مدير المنزل وطاقم النظافة- المُقيمون في كوخ فروجمور إلى مهام أخرى، داخل منزل الأسرة المالكة.

بينما تم إخبار باقي الموظفين، بما في ذلك الطهاة وعاملات المنزل، بأن خدماتهم لم تعد مطلوبة في مقر إقامة الزوجين .

تابعي المزيد: جنيفر لوبيز لم تحقق أحلامها وتفكّر بالإنتقال من الولايات المتحدة

وأصبح كوخ فروجمور الذي يعود للقرن الـ19 في فناء قلعة وندسور مقر الإقامة الرسمي للأمير وزوجته، عندما انتقلا إليه قبل ميلاد طفلهما آرتشي .

وجرى تجديد المبنى، المكون من 5 مساكن منفصلة، قبل الموافقة على أن يصبح مقرا لإقامة هاري وميغان.

وظهر الأمير هاري لأول مرة، يوم الخميس، في مناسبة عامة “سحب قرعة استضافة بطولة كأس العالم للرجبي” بعد يومين من استجابة جدته ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية لرغبة حفيدها وزوجته الأمريكية ميغان بالتخلي عن واجباتهما الرسمية، والتطلع إلى مستقبل أكثر استقلالا عن العائلة المالكة.

وسيستضيف هاري، وهو السادس في ترتيب ولاية العرش، عملية السحب لمباريات كأس العالم للرجبي، التي تجري العام المقبل، في قصر بكنغهام في آخر مهمة له قبل أن يبدأ هو وميغان “فترة انتقالية” تمهيدا لحياتهما الجديدة في كندا.

وسيستمر الأمير تشارلز بمنح الأمير هاري منحته السيادية من دوقية كورنوال البالغة 2.5مليون جنيه استرليني ،ونفس المنحة يتقاضاها شقيقه الأمير ويليام وعائلته،لكن حسب تقرير نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية،فـأنّ أموال دوقية كورنوال لا تكفي وحدها لتمويل نفقات الأميرين ويليام وهاري،لهذا فأن والدهما الأمير تشارلز اضطر إلى إعطائهما بعض نفقاتهما من أمواله الخاصة.

تابعي المزيد: تحسدها ملايين النساء عليه.. الأمير هاري عراب اتفاق زوجته ميغان مع ديزني

وكان أكبر مبلغ مالي اضطر الأمير تشارلز إلى دفعه،هو مبلغ 17.5مليون جنيه استرليني،دفعه لزوجته السابقة الأميرة ديانا مقابل تسوية طلاقهما بالتراضي عام 1996،قبل عام واحد من وفاتها بحادث مروري بأحد أنفاق العاصمة الفرنسية باريس.

وقيل إنّ الأمير تشارلز اضطر للاقتراض من والدته ملكة بريطانيا،لسداد كامل المبلغ،وبعد وفاة الأميرة ديانا،ورث أبناؤها ثروتها ومجوهراتها وممتلكاتها بالتساوي.

ولا يخفي الأمير تشارلز قلقه على مستقبل ابنه الأصغر الأمير هاري “35 عاماً” وأكبر ما يخشاه الطرق التي سيختارها ابنه وزوجته ميغان لتمويل نفقاتهما الكبيرة بعد اعتيادهما على حياة البذخ والرفاهية الملكية في بريطانيا، التي عرضتهما لانتقادات علنية .

وحذر الأمير تشارلز ابنه الأمير هاري من أنه لا يوجد مورد مالي غير محدود له،ولن يأخذ أكثر مما حدد له سنوياً، مثل أخيه الأمير هاري.

ولكنه يخشى على ابنه من أن يكون عرضة للاستغلال من قبل الشركات الراعية التجارية مستقبلاً.

وملكة بريطانيا لن تسمح للأمير هاري وميغان بحرية التصرف بعلامتهما الملكية تجارياً،لهذا طلبت من مستشاريها الملكيين إعداد صيغة تفاهم خلال أسابيع أو أشهر قليلة، حتى لا يوقع الأمير هاري صفقات رعاية تجارية غير مناسبة .

وجرى تجديد المبنى، المكون من 5 مساكن منفصلة، قبل الموافقة على أن يصبح مقراً لإقامة هاري وميغان.