الرئيسية / بيئة نظيفة / ستيلا مكارتني تطلق أول جينز صديق للبيئة

ستيلا مكارتني تطلق أول جينز صديق للبيئة

باريس/PNN- اتجه العديد من مصممي الأزياء مؤخراً إلى تصميم ملابس صديقة للبيئة قابلة للتحلل، وذلك للحفاظ على سلامة الكوكب من التلوث.

وإذا كان هناك اسم واحد فقط يجب تذكره في مجال الأزياء المسؤولة عن البيئة فستكون ستيلا مكارتني لإطلاقها في عام 2001 مجموعة من الأزياء صديقة للبيئة وأنيقة في نفس الوقت. لذا تعد المصممة البريطانية رائدة في هذا المجال ومصدر إلهام للكثيرين لتبني هذه الفكرة الرائعة.

والآن تواصل ماركتني مهمتها في تصميم الأزياء الصديقة للبيئة في 2020، من خلال الإعلان عن إطلاقها لأول جينز مطاطي قابل للتحلل. وحسبما ذكرت مجلة “Elle” في نسختها الفرنسية تم تنفيذ هذا المشروع الاستثنائي بالشراكة مع شركة Candiani الإيطالية، وسيتم إطلاقه في آذار (مارس) 2020.

ويعدّ الجينز أحد أكثر أنواع الملابس المسببة للتلوث على هذا الكوكب، حيث يتطلب تصنيع نموذج واحد في المتوسط أكثر من 10000 ليتر من المياه، بالإضافة إلى العديد من المواد الكيميائية الملوثة غير القابلة للتحلل، لذلك تم استبدالها بالقطن العضوي والمطاط الطبيعي بدلاً من البوليستر حفاظاً على سلامة الكوكب.

وكانت ستيلا مكارتني طوّرت منذ سنوات مبادراتها للحفاظ على الكوكب من التلوث والحرص على سلامة الحيوانات بطريقة أكثر احترافية من خلال تصميم حقيبة صديقة للبيئة في عام 2001، وأثبتت أنه من الممكن التوفيق بين الموضة واحترام البيئة، مما يمهد الطريق للعديد من العلامات التجارية والمصممين.

وفي تشرين الأول (أكتوبر) الماضي أدهشت الجميع حينما كشفت عن فراء أنيق الشكل والتصميم لكنه ليس من مصدر حيواني بل مصنوع من بقايا الذرة، وفي كانون الأول (ديسمبر) 2019 أطلقت حذاء رياضي نباتي بالعاون مع أديداس.

المصدر: اليوم السابع.