الرئيسية / بيئة نظيفة / الاقتصاد الدائري منخفض الانبعاثات يتصدّر نقاشات “اجتماعات T20”

الاقتصاد الدائري منخفض الانبعاثات يتصدّر نقاشات “اجتماعات T20”

الرياض/PNN- تصدّر مفهوم «الاقتصاد الدائري منخفض الانبعاثات الكربونية» باعتباره وسيلة جديدة لمواجهة تحديات الطاقة والمناخ في الاقتصاد العالمي الحديث نقاشات اليوم الختامي من المؤتمر الاستهلالي لـ«مجموعة الفكر T20»، الذي نظمه مركز الملك عبد الله للدراسات والبحوث البترولية «كابسارك» ومركز الملك فيصل للدراسات والبحوث الإسلامية في الرياض.

وأوضح الدكتور فهد التركي رئيس «مجموعة الفكر T20»، أن أكثر من 500 مشارك من الخبراء والمختصّين يمثّلون أكثر من 65 مركز ومنصة بحثية في دول مجموعة العشرين والعالم ناقشوا القضايا الرئيسية في الطاقة والتغيُّر المناخي والهجرة والشباب والتعددية، بجانب الابتكار والتكنولوجيا والتنمية الاقتصادية والتمويل والأمن الغذائي وإمكانية الحصول على المياه. وشدّد على أن السعودية تسعى إلى تحقيق مستقبل يسوده الازدهار الاقتصادي والاستدامة والشمول، ولذلك ركّزت في أهدافها على المناخ والبيئة، من خلال التركيز على الاقتصاد الدائري منخفض الانبعاثات الكربونية لتحقيق الأهداف المناخية، وكذلك على تمكين المرأة وإعداد الشباب من أجل مجتمع أكثر شمولية، مع التعددية والتنمية الاقتصادية والتمويل، وذلك من خلال توفير الرخاء عبر التعاون الدولي والتنمية الاقتصادية والاستدامة المالية.

وتابع التركي: «ناقش المشاركون في اليوم الأخير من المؤتمر الاستهلالي لمجموعة الفكر، مفهوم الاقتصاد الدائري منخفض الانبعاثات الكربونية باعتباره وسيلة جديدة لمواجهة تحديات الطاقة والمناخ في الاقتصاد العالمي الحديث، إضافة إلى سبل تمكين المرأة الذي يمثل أولوية بالنسبة لقطاع التنمية العالمية، إلى جانب الوسائل الممكنة التي يمكن من خلالها سد الفجوات بين الجنسين والأجيال، وهو شرط أساسي لتحقيق نمو اقتصادي شامل ومستدام».

وناقش المشاركون في المؤتمر كيفية معالجة مسائل مماثلة من وجهات نظر مختلفة ولكن برؤية مشتركة، وبيّنت المجموعة المتنوعة من الخبراء الذين حضروا المؤتمر الاستهلالي لقمة مجموعة الفكر (T20) ثراء النظام البيئي للمجموعات المشاركة. وانتهى اليوم الختامي بخطاب رئيسي قدّم وجهة نظر إقليمية حول مراكز البحوث.

المصدر: الشرق الأوسط.