الرئيسية / منوعات / القضاء الفرنسي يفاجىء سعد المجرد بقرار صادم

القضاء الفرنسي يفاجىء سعد المجرد بقرار صادم

قررت غرفة التحقيق في محكمة الاستئناف إحالة المطرب المغربي سعد المجرد إلى المحاكمة الجنائية بتهمة اغتصاب الشابة الفرنسية لورا بريول في باريس سنة 2016، وبذلك ألغت محكمة الاستئناف الأمر الذي أصدره قاضي التحقيق في ابريل الماضي والذي صنّف هذا الفعل “اعتداء جنسي وعنف”، ليصبح بموجب القرار الجديد “اغتصاب”.

وأفاد موقع لوباريزيان الفرنسي، أن المحكمة ألغت بذلك القرار الصادر عن قاضي التحقيق في أبريل الماضي، وأعادت تصنيف الواقعة ضمن خانة الاعتداء والعنف الجنسيين بدلاً من تهمة الاغتصاب.

ونقلت الصحيفة الفرنسية عن محامي الضحية لورا بريول (23 عاماً) قوله: “نحن راضون عن هذا القرار “.

وبهذا يكون الفنان سعد المجرد ملزماً بالعودة إلى باريس.وللآن لم يعقب سعد المجرد ومحاموه عن القرار الصادم .

وتعود قضية سعد المجرد إلى شهر أكتوبر 2016 حين اتهمته شابة فرنسية بالاغتصاب والاعتداء الجسدي، ليتم توقيفه لشهور، ثم يتم إطلاق سراحه شهر أبريل 2017 مع إبقاء سوار إلكتروني في معصمه .

وسمح القضاء الفرنسي في آخر جلسة باستئناف إقامة النجم المغربي للحفلات،فشارك بموسم الرياض وصور فيديو “إنساي” الواسع الشعبية مع صديقه المقرب الفنان المصري محمد رمضان رغم أنه ما يزال قانونيًا في حالة سراح مؤقت.