الرئيسية / الصحة / PNN بالفيديو : إطلاق ٣ أوراق سياسية ضمن العمل على تقرير الظل الاول

PNN بالفيديو : إطلاق ٣ أوراق سياسية ضمن العمل على تقرير الظل الاول

بيت لحم /PNN/ اظهر تقرير الظل الاول حول حقوق ذوي الاعاقة ومدى التزام فلسطين بالاتفاقية الدولية لحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة جوانب قصور مختلفة من قبل الجهات الفلسطينية وحث على اهمية العمل من اجل تلافي اشكال هذا القصور.

جاء ذلك خلال خلال ورشة عمل سياساتية نظمتها  نظمت جمعية بيت لحم العربية للتاهيل وبالتعاون مع الاتحاد الفلسطيني العام للاشخاص ذوي الاعاقة والائتلاف الفلسطيني للاشخاص ذوي الاعاقة  لتحديد مدى التزام فلسطين بالاتفاقية الدولية الخاصة بحقوق ذوي الاعاقة سيما ان فلسطين كانت قد وقعت على الاتفاقية قبل سنوات.

اللقاء ناقش اليات عمل مراقبة تطبيق الاتفاقية الدولية للاشخاص ذوي الاعاقة التي صادقت عليها فلسطين 2014 حيث نتج عنها تقرير الظل الاول هذا وصولا لاطلاق الورسة التي تحمل اوراق سياساتية تتعلق بالقطاع الصحي والتامين والعنف الممارس على ذوي الاعاقة في مراكز التاهيل وقضية تعميم لغة الاشارة في المرافق العامة

وقالت رنين العرجا مديرة تطوير البرامج في جمعية بيت لحم العربية للتاهيل ان هذه الورشة التي عقدت في مدينة رام الله بمشاركة العديد من المؤسسات التي تعنى بحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة تنظم ضمن الية التعاون بين جمعية بيت لحم العربية للتاهيل والاتحاد الفلسطيني للاشخاص ذوي الاعاقة والائتلاف الفلسطيني للاشخاص ذوي الاعاقة.

واوضحت العرجا ان اللقاء ناقش اليات عمل مراقبة تطبيق الاتفاقية الدولية للاشخاص ذوي الاعاقة التي صادقت عليها فلسطين 2014 حيث نتج عنها تقرير الظل الاول الذي تضمن تنظيم وعمل تدريبات متعددة وصولا لاطلاق الورشة التي تحمل اوراق سياساتية تتعلق بالقطاع الصحي والتامين والعنف الممارس على ذوي الاعاقة في مراكز التاهيل وقضية تعميم لغة الاشارة في المرافق العامة موضحة ان التقرير شامل من خلال هذه النقاشات التي جرت بالتوازي مع القطاع.

واشارت العرجا انه تم تم الخروج بتوصيات نامل بتطبيقها في المجالات الثلاث التي تم مناقشتها معربة عن الامل بان تقوم الوزارات والهيئات الرسمية المعنية باخذ هذه التوصيات وتطبيقها.

المؤسسات التي تعمل في مجال تعزيز حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة ارتات ان يتم يتقدم الاوراق السياستية والمطلبية من خلال البحث العلمي وعرضها على الجمهور ومن ثم تنفيذ اجراءات لعرضها على المسؤولين وصولا لتطبيق كافة البنود القانونية التي تحمي حقوق ذوي الاعاقة بفلسطين وبما يتناسب مع ما وقعت عليه الحكومة الفلسطينية

و قال الدكتور زياد عمرو  ان الورشة ناقشت ثلاث ملفات مطلبية لوضعها امام المسؤولين بهدف حماية الاشخاص ذوي الاعاقة من العنف والثانية تكريس لغة الاشارة من اجل ضمان حياة كريمة اما الثالثة فتتعلق بالخدمات والتامين الصحي حيث تحتاج هذه الملفات الى متابعة من خلال وضع تحليل حقيقي عبر مناقشة الاسباب.

واكد عمرو ان هناك الكثير مما هو موجود في القوانين لخدمة قضايا الاعاقة لكنها غير مطبقة مما يطرح التساؤل هل سنبقى متفرجينموضحا ان المؤسسات التي تعمل في مجال تعزيز حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة ارتات ان يتم يتقدم الاوراق السياستية والمطلبية من خلال البحث العلمي وعرضها على الجمهور ومن ثم تنفيذ اجراءات لعرضها على المسؤولين.

المختص بالشان القانوني عصام عابدين وصف اللقاء بانه لقاء بالغ الاهمية يجدد التاكيد على الظلم والفجوة الواسعة بين التشريع وما هو ممارس على الارض لضمان تمتع ذوي الاعاقة بحقوقهم

واكد عابدين ان نتائج الدراسات والورشات التي اوصلتنا لعقد هذه الورشة اليوم اوصلتنا الى ان هناك غياب بالرقابة على مراكز الايواء وهناك جرائم انطوت على تعذيب وضرب بالاحذية واعطاءهم ادوية غير مناسبة تستوجب العمل من اجل انصافهم

واكد عابدين ان ورشة وتقرير الظل الاول اوصى بتشكل لجنة للمتابعة لكل ما يجري في مراكز الايواء من اخلال بالقوانين ومتابعتها حسب الاصول والقانون بهدف انصاف الاشخاص ذوي الاعاقة وتعزيز حقوقهم.