الرئيسية / منوعات / دخول مريم حسين السجن صار مؤكداً وصالح الجسمي ينتقد طريقة تدخل أحلام

دخول مريم حسين السجن صار مؤكداً وصالح الجسمي ينتقد طريقة تدخل أحلام

يبدو أن دخول الفنانة المغربية مريم حسين السجن أصبح بحكم المؤكد بالرغم من اعتذارها من الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي، الذي أكدت المحكمة براءته من القدح والذم كما أصدرت قراراً بسجن مريم حسين وإبعادها عن الإمارات.

وبعد تدخل الفنانة الإمارتية أحلام في الموضوع، طالبة من الإعلامي صالح الجسمي التنازل عن القضية، ردّ عليها الأخير قائلاً ” الفنانة أحلام ردت بطريقة غير مناسبة مستخدمة ألفاظاً لم يكن يفترض بها أن تكتبها . هي قالت دعك من هذه المهاترات وتتبع النسوة وحرام سجن أم لطفلة”.

وتابع “هذا قانون ودولة الإمارات معروفة بالقانون، كما أنك وضعتني في مقارنة مع أخي حسين. أصابع يدك ليست متشابهة، نحن 10 اخوة في البيت وانا اب لـ 5 أولاد، أي منهم لن يكون مثلي او مثل أخوه. لا افهم ما علاقة أخي حسين في الموضوع، وتدخلك بناء على توصية من سيدة تونسية صديقة ، مع ان زوجك يعرف رقم هاتفي كما ان بيتك لا يبعد 50 مترا عن بيت اخي حسين، وكان بالإمكان ان تتصلي به وان تطلبي رقم هاتفي منه لو انك ترغبين بالتدخل في الحسنى بدل الدخول بالعرض لأن هذا الامر لا يجوز. أنت سيدة إماراتية وتعشقين بلدك، فهل تقبلين أن تسيء “واحدة” إلى وطنك! هي انتقدتني قبل أسبوع في السويد، وقالت انني تكلمت على حساب “حمزة مون بيبي”، وقالت لي ما دخلك في ما يحدث في بلدنا. خليك في بلادك احسن”، غير ذلك قبل نحو شهرين قالت أنها ام لطفلة اجنبية وسوف تحرك المنظمات الدولية وانها لن تسكت. لا يمكن لأي منظمة أن تتدخل في قضاء بلدي لأنه نزيه وعادل وقال كلمته. هي شنت علي حملة لمدة عام كامل وقالت لي اسيادي المغاربة ربوك في بلدك، فهل تقبلين يا أحلام ان تربي “وحدة” ابن بلادك في بلده. اين هم شيوخي وحكامي. انا استطردت لأنها تحدثت عن بلدي هذا عدا اطلالاتها في مقابلات تلفزيونية وتقدم نفسها على انها فنانة إماراتية”.

وتابع “من حقي ان انتقدها لأمر ما واذا لم يعجبها كلامي يمكن ان تشتكي للقضاء كما فعلت انا، ولنتركه لكي يقول كلمته، بدل فبركة قصص عني وباني ارغب بها وربما تقول انني السبب في طلاقها من زوجها، وتتهمني بالمغتصب وبغيرها من الالفاظ القبيحة والمشينة . طوال سنتين لم تترك كلمة عني ولا سيرة على لسانها سواي.”

وأضاف “هل تعلمين انني قبل سنة قررت اعتزال السوشيال ميديا والنقد بسبب اشخاص من امثالها . هي وامها سبوني ودعوا علي. ام فاهد انت ماذا تعرفين عن القضية وانا اب لخمس أولاد ما ذنبهم أن يتعبوا نفسيا بسبب ما كان يحصل على السوشيال ميديا، من يتحمل المسؤولية ! هل لأني انتقدتها لانها ارتكبت فعلا . انا انتقدت الجميع لكن أي منهم لم يرد علي ما عداها. الخطأ ليس عيبا مع ان هناك أخطاء لا تغتفر وكان بالإمكان الاعتذار، ولكنها استمرت وكأنه لا يوجد شيء و شعر الناس انها مسنودة . لا شيء ثابت الا رب العالمين”.

وختم “اعرف يا ام فاهد انك اندفعت بحماس ولكنك أخطأت في حقي وكان يفترض ان تسألي قبل ان تتحمسي. انت فنانة كبيرة ولك الاحترام والتقدير وعليك التمسك بهما “.

أحلام ردت على الإعلامي صالح الجسمي” أولا شكرا على الرد وأنا كل ما قلته ان تتنازل لانني كنت اظن انها قضية شخصية بينكم ومهاترات سناب لأني بعض الأحيان أشوفك في الأكسبلور واعتقد ان هناك مشاكل ومهاترات مع الفنانات وحتى انا استنكر لاني لم أكن أعرف ولم اتابع وللأسف من لا يتابعك يظن شيئاً آخر وأنا أحببت ان أكون طرف خير فقط”.

الى ذلك ردت محامية صالح الجسمي على طلب الفنانة أحلام بالتنازل عن القضية وكتبت عبر “تويتر”:” الغالية ام فاهد بصفتي وكيلة عن صالح او توضيح امر . تهمة هتك العرض بالرضا ليست من فئة الجرائم التي يجوز فيها التنازل. التنازل يكون في بعض الجرائم التي نص عليها القانون حصرا مثل السب والقذف ، وبالتالي لا يستطيع بحكم القانون موكلي صالح ان يتنازل عن الدعوى لأنها حق خالص للدولة”..