الرئيسية / بيئة نظيفة / تحديات الأمن الغذائي والمياه في أجندة الاجتماع الزراعي في مجموعة العشرين

تحديات الأمن الغذائي والمياه في أجندة الاجتماع الزراعي في مجموعة العشرين

الرياض/PNN- بعد حوار دام يومين، حضر ملف أهمية التعاون بين منظومة مجموعة العشرين، للدفع نحو مواجهة الأمن الغذائي وإدارة المياه، في أول اجتماع زراعي بين مسؤولي دول مجموعة العشرين التي تستضيفها السعودية خلال العام الجاري 2020.

وناقش جدول أعمال رئاسة السعودية لمجموعة العشرين، الذي حضره وكلاء الزراعة ووكلاء وزارات وأجهزة المياه في بلدان العشرين، خلال اجتماعهم الأول في العاصمة السعودية الرياض، تعزيز الأمن الغذائي العالمي، والتعاون في مجال إدارة المياه المستدامة، وتبادل أفضل الممارسات العالمية للوصول إلى الأهداف المرجوة، للحد من الفقد والهدر للغذاء، وتشجيع الاستثمار الزراعي المسؤول، وتبني إدارة مستدامة للمياه.

وتناول الاجتماع أبرز التحديات المتعلقة بالأمن الغذائي وإدارة المياه، بحضور ممثلي الدول الأعضاء والدول المستضافة، إلى جانب ممثلين من منظمات دولية وإقليمية، حيث ترأس الاجتماع عن وزارة البيئة والمياه والزراعة، كل من الدكتور حمد بن عبد العزيز البطشان، وكيل الوزارة للثروة الحيوانية في السعودية، والدكتور عبد العزيز بن محارب الشيباني، وكيل الوزارة للمياه من وزارة البيئة والمياه والزراعة.

وتعد قضيتا الأمن الغذائي وإدارة المياه من أشد القضايا العالمية إلحاحاً، إذ يفتقر قرابة 800 مليون إنسان إلى الموارد الغذائية اللازمة، بينما لا يزال بليون إنسان يعانون من شح المياه.

وحرصاً من السعودية على تمكين الإنسان وحماية كوكب الأرض، باعتبارهما بين المسارات الرئيسية لمنهجة محتوى مجموعة العشرين في السعودية، ستسعى من خلال رئاستها للمجموعة إلى تعزيز التوافق حول السياسات الكفيلة بالتصدي للتحديات الناشئة في قطاع الزراعة.

وتعزز السعودية الجهود المبذولة لمعالجة قضية فقدان الموارد الغذائية وهدرها، وتعزيز الإدارة المستدامة للمياه، في وقت من المقرر فيه انعقاد الاجتماع الثاني لوكلاء الزراعة، واجتماع وزراء الزراعة، في شهر آذار (مارس) المقبل.

المصدر: الشرق الأوسط.