الرئيسية / حصاد PNN / الحية: سنُشارك باجتماع القيادة الفلسطينية المقرر عقده برام الله اليوم

الحية: سنُشارك باجتماع القيادة الفلسطينية المقرر عقده برام الله اليوم

غزة/PNN- قال عضو المكتب السياسي لحركة (حماس) خليل الحية: إن حركته، تثمن دعوة الرئيس الفلسطيني محمود عباس؛ لحضور اجتماع القيادة الفلسطينية، المقرر عقده مساء اليوم، بمدينة رام الله، مؤكداً أن حركته، ستحضر الاجتماع.

وأضاف الحية، خلال كلمة له بمسيرة جماهيرية وسط مدينة غزة رفضًا لـ (صفقة القرن): “يعيش شعبنا اليوم والمنطقة من حوله تموج بالخلافات والصراعات، وحالات التطبيع مع العدو القاتل، ويتسلل من بينها الظالم ترامب؛ ليقدم هدية للظالمين المحتلين ولقتلة أطفالنا ونسائنا”.

وتابع الحية: “يظن ترامب أنه يمكن في غفلة من التاريخ، أن يمرر صفقة، تنهي القضية الفلسطينية، وأن يمرر إجراءات، يمكن من خلالها شطب حق العودة، أو يلتهم أرضنا”.

وأكمل الحية: “شعبنا موحد عند الملمّات، وفي وجه الاحتلال كبندقية واحدة وثورة واحدة، مؤكداً أن المشهد الوحدوي هو أول مسمار في نعش هذه الصفقة، عندما نكون موحدين، لن يجرؤ ترامب، ولا غيره، أن يعتدي على حقوقنا”.

وأكمل الحية: “رغم خلافاتنا، فدون القدس رقابنا، ودون فلسطين كل ما نملك، ونثمن دعوة أبو مازن، مساء هذا اليوم، لكل الفصائل والفعاليات في الضفة الغربية، نثمن هذه الدعوة، ونقول بكل وضوح نحن وكل الفصائل مشاركون فيها”.

واستطرد: “نقول إن اجتماع أبو مازن مهم لكنه غير كافٍ، ويلزمه اجتماعات أخرى، ونقول لإخوتنا في كل الفصائل، نحن في حماس أيدينا ودماؤنا وبنادقنا وجماهيرنا في مقدمة شعبنا، ومعه لإسقاط صفقة القرن”.

وتابع: “الوقفات الوحدوية يجب أن تتكرر في فعاليات شاملة، ضد صفقة القرن وضد عدونا الظالم، وندعو الرئيس عباس إلى الاتفاق على استراتيجية موحدة لمواجهة صفقة القرن، نقول للجميع إننا موحدون ضد صفقة القرن، ولإسقاط كل المؤامرات، نحن شعب واحد تحت علم واحد”.

وتابع: “من الضروري أن يجتمع قادة الفصائل؛ للاتفاق على استراتيجية واحدة، عنوانها إسقاط صفقة القرن”.

وكان قد أكد القيادي في حركة حماس والوزير السابق وصفي قبها أن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد اتصل بعدد من أعضاء المجلس التشريعي عن حركة حماس لدعوتهم للاجتماع الطارئ المقرر أن يعقده الرئيس مساء اليوم في مدينة رام الله.

لكن قبها اعتبر أن الشخصيات التي تواصل معها الأحمد لا تمثل قيادة حركة حماس ، مشيراً إلى أن ما قام به الأحمد هو “محاولة لذر الرماد في العيون”.