أخبار عاجلة
الرئيسية / حصاد PNN / الاعلام العبري: الجيش رفع من وتيرة استعداده بالضفة ويضع تصورات من ضمنها وقف التنسيق الامني

الاعلام العبري: الجيش رفع من وتيرة استعداده بالضفة ويضع تصورات من ضمنها وقف التنسيق الامني

بيت لحم /ترجمة خاصة PNN/أجرى وزير جيش الاحتلال الاسرائيلي نفتالي بينيت ورئيس الأركان أفيف كوتشافي أمس جولة وتقييم خاصين كجزء من استعدادات الجيش ” لخطة القرن ” لإدارة ترامب المقدمة في واشنطن.

و قررت هيئة الأركان العامة تعزيز قوات جيش الاحتلال في الضفة الغربية وتحديدا في منطقة غور الاردن حيث تم تعزيز قوات المشاة في العديد من مناطق الغوة وفي محيط المدن الفلسطينية .

وفي القوت ذاته قالت صحيفة معاريف ان التقييمات اشارت نقلا عن مسؤول أمني رفيع المستوى قوله “لا يتعين على الدولة في هذه المرحلة اتخاذ إجراءات صارمة وخلق حالة طوارئ أمنية لا تتماشى حاليًا في الوضع الحالي وانه سيتم الاعتماد على مراجعات وتقييمات الامن وفقا للاحداث على الارض”.

التقييمات الامنية دعت الى اصدار تعليمات للقوات بالإعداد لسيناريو تصعيد فوري اليوم عقب تقديم الخطة ، وكذلك لمواجهة التحريض الأرض ووقف التعاون الأمني ​​من جانب السلطة الفلسطينية.

وقال الوزير بينيت “إننا نواجه أيام حاسمة حول مسالة حدود اسرائيل وتطبيق السيادة” ، مضيفًا “التهديدات من الجانب الفلسطيني لن تردعنا”. و كانت في الأيام القليلة الماضية تقييمات لدى الجيش تشير الى إمكانية التصعيد في الساحة الفلسطينية بالضفة وغزة بعد نشر صفقة القرن.

واوضحت المصادر العبرية ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس اصدر قرارا يمنع قوات الأمن الفلسطينية من منع المتظاهرين من مواجهة قوات الأمن الإسرائيلية عند نقاط الاحتكاك مما يستدعي ارسال تعزيزات إضافية للضفة حيث ستعتمد خطة الرد الدفاعي في هذه المرحلة على القوات والوحدات الموجودة بالفعل على الارض إلى جانب النشاط المنتظم للجيش الإسرائيلي والشين بيت ، الذي يستمر كنشاط ليلي روتيني للقبض على المشتبه في تورطهم في اعمال المواجهة مع الجيش.

وقالت صحيفة معاريف ان قادة الجيش قاموا باجراءات مختلفة في الايام الاخيرة استعدادا لمتابعة الاوضاع حيث تم إجراء جولات للقادة العسكريين حيث تم وضع الخطط المناسبة لتصدي لاي مواجهات.