الرئيسية / منوعات / الأمير «ويليام» يتلقى عرضاً من جدته بعد تنحي «هاري»

الأمير «ويليام» يتلقى عرضاً من جدته بعد تنحي «هاري»

تم تسليم الأمير ويليام دوراً جديداً من قبل الملكة، بينما يستعد أخوه للتراجع عن العائلة المالكة. وبحسب موقع «ميرور»، تم تعيين دوق كامبردج الأمير «وليام»، البالغ من العمر 37 عاماً، في منصب اللورد السامي لدى الجمعية العامة لكنيسة اسكتلندا، من قبل الملكة، بينما قام دوق ساسيكس بالبحث عن الحرية، بعيداً عن الملكية، بعدما قام «هاري» و«ميجان» بالتنحي عن أدوارهما الملكية، وإسقاط لقب أصحاب السمو الملكي، وسيقومان بتربية ابنهما «آرتشي» بماونت باتن وندسور، في كندا.

ألقى «هاري» خطاباً عاطفياً في نهاية الأسبوع الماضي، قائلاً إنه ليس لديه خيار آخر سوى التخلي عن دوره.

في هذه الأثناء، يصعد الأمير «وليام» ليكون الممثل الشخصي للملكة لدى الجمعية العامة السنوية لكنيسة اسكتلندا.

بعد تنحي الأمير هاري.. هل ستسند ملكة بريطانيا للأميرتين يوجيني وبياتريس مهامه الملكية؟

تم تأسيس دور المفوض السامي للورد في قانون الاتحاد لعام 1707 بين إنجلترا وأسكتلندا، وتعهدت الملكة بمواصلته خلال أول اجتماع لمجلس الملكة الخاص في عهدها عام 1952. وسيُلقي «ويليام» الخطاب الافتتاحي والختامي أمام الجمعية، فضلاً عن القيام بزيارات رسمية عبر أسكتلندا.

تُعد كنيسة أسكتلندا هي كنيسة المشيخية، وتعترف بيسوع المسيح فقط، باعتباره «ملك الكنيسة ورئيسها»، لذلك ستحضر الملكة الخدمات كعضو عادي.

تقوم الملكة بتعيين شخصية لهذا الدور كل عام. وأفراد العائلة المالكة السابقون الذين تولوا دورهم هم: الأميرة الملكية، ودوق رويساي، ودوق يورك، وإيرل ويسيكس.

تم تصوير جلالة الملكة يوم أمس وهي تقود سيارتها في منطقة ساندرينجهام، بعد يومين من انسحابها من زيارة معهد النساء، السنوية، بينما تعافت من نزلة برد بسيطة، بينما شوهد الزوج الأمير «فيليب» في مقعد ركاب سيارة مع ابنته الأميرة «آن»، بينما كانت تسير عبر نورفولك إيستيت.