الرئيسية / الصحة / اللحوم عالمياً: الآثار الاجتماعية والبيئية لتوسع صناعة اللحوم

اللحوم عالمياً: الآثار الاجتماعية والبيئية لتوسع صناعة اللحوم

نيويورك/PNN- يناقش هذا الكتاب نمو صناعة اللحوم العالمية والآثار المترتبة على تغيُّر المناخ، انعدام الأمن الغذائي، حقوق العمال، معاملة الحيوانات وغيرها من القضايا.

ارتفع الإنتاج والاستهلاك العالميان للحوم بشكل حاد ومستمر على مدار العقود الخمسة الماضية، حيث تضاعف تقريباً استهلاك الفرد من اللحوم منذ عام 1960. وفي الوقت نفسه، فإن صناعة اللحوم العالمية الآخذة في التوسع، مدفوعةً بسياسات تجارية جديدة بدعم حكومي، يهيمن عليها مجرد عدد قليل من الشركات العملاقة. كما انتشرت الزراعة الإصطناعية- الإنتاج المكثّف للحيوانات والأسماك- في جميع أنحاء العالم. ويتم الآن استخدام ملايين الفدادين من الأراضي للمراعي ومحاصيل الأعلاف وكخزانات لنفايات الحيوانات.

الاعتماد على أمثلة ملموسة، يستكشف المساهمون في كتاب Global Meat تداعيات توسّع صناعة اللحوم العالمية على مجموعة من القضايا الاجتماعية والبيئية، بما في ذلك تغيُّر المناخ، ومخزون المياه النظيفة، والجوع، وحقوق العمال، ومعاملة الحيوانات.

يُظهّر النقاش ثلاثة أفكار رئيسية: دور الحكومة والشركات في تشكيل هيكل صناعة اللحوم العالمية، مفارقة تلازم ارتفاع إنتاج اللحوم مع زيادة انعدام الأمن الغذائي، ومساهمة الصناعة في الظلم الاجتماعي والتدهور البيئي. كما يتناول المساهمون مواضيع محددة مثل الزيادة الهائلة في إنتاج لحوم الخنزير واستهلاكها في الصين، إدارة الأراضي من قبل صغار مربّي الماشية في منطقة الأمازون، تأثير ارتفاع انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري الناتج عن تربية الأبقار لاستهلاك لحومها، والتوترات القائمة بين التنمية الاقتصادية ورفاهية الحيوان.

صدر عن The MIT Press، تشرين الأول (أكتوبر) 2019، 251 صفحة