الرئيسية / متفرقات / الشرطة تنظم لقاء توعوي عن مخاطر حوادث السير لأئمة المساجد في رام الله

الشرطة تنظم لقاء توعوي عن مخاطر حوادث السير لأئمة المساجد في رام الله

رام الله/PNN- نظمت الشرطة اليوم لقاء توعوي عن مخاطر حوادث السير لائمة المساجد والواعظين في مساجد رام الله والبيرة وذلك بالتعاون ما بين إدارة العلاقات العامة والإعلام بالشرطة الفلسطينية ومديرية أوقاف رام الله والبيرة.

وذكرت إدارة العلاقات العامة والإعلام في الشرطة، أنه قبل اللقاء اجتمع العقيد زنيد ابوزنيد مدير إدارة المرور والعقيد أشرف مطلق مدير دائرة الاتصال والتواصل في الشرطة مع فضيلة الشيخ وفيق علاوي مدير عام مديرية أوقاف رام الله والبيرة، الذي أكد على أهمية الدور الذي تلعبه الشرطة الفلسطينية في حفظ الأمن والأمان للمواطن الفلسطيني، وضرورة تعاون المواطن مع أجهزة الأمن الفلسطينية للحد من كافة الظواهر التي تهدد أمن وسلامة المواطنين .

وبعد الاجتماع نظم اللقاء في قاعة مسجد جمال عبد الناصر في البيرة بحضور عدد كبير من الأئمة والواعظين في مساجد المحافظة، وكان الهدف من اللقاء تعزيز ورفع مستوى والتنمية الثقافة المرورية للسائقين، من خلال برامج
وحملات مجتمعية مباشرة مع الجمهور وبث الرسائل التوعية بين أفراد المجتمع من خلال أئمة المساجد لرفع مستويات الحفاظ على الأرواح والحد من حوادث السير المؤلمة.

وقد تحدث العقيد ابوزنيد خلال اللقاء عن الآثار السلبية الناجمة عن حوادث السير جراء عدم الالتزام بالأنظمة واللوائح المرورية، وما يشكله قيادة السيارة بطيش وتهور من خطورة على حياة مستخدمي الطريق والتسبب في إتلاف الممتلكات العامة والخاصة، مشيراً إلى الدور الهام الذي يلعبه أئمة المساجد في نشر الثقافة والوعي السليم و أهمية برامج التوعية لما لها من دور في تعزيز المعرفة ونشر الوعي، بما يسهم في زيادة نسبة الالتزام بقوانين المرور وتحقيق أقصى درجات الأمن والسلامة، وخفض أعداد المخالفات التي ينجم عنها حوادث خطرة، ولاسيما بين فئة الشباب.

وفي كلمته شكر فضيلة الشيخ وفيق علاوي مدير عام مديرية أوقاف رام الله والبيرة الشرطة الفلسطينية على جهودها المبذولة من أجل حفظ الأمن والأمان وأهمية وضرورة نشر ثقافة القانون بين كافة فئات المجتمع، والاهتمام الملحوظ من قبل الشرطة الفلسطينية بالتوعية اللازمة للحفاظ على سلامة المواطنين كافة.