Tamkeen

محافظ طولكرم عصام أبو بكر يؤكد على أن صفقة القرن مرفوضة وإلى زوال

طولكرم/PNN – أكد محافظ طولكرم عصام أبو بكر على أن صفقة القرن مرفوضة وإلى زوال، مشيراً إلى موقف القيادة ممثلة بالرئيس محمود عباس ” أبو مازن” والموقف الشعبي في كافة أنحاء الوطن، في مواجهة مؤامرة القرن، والتي تعد امتدادا لوعد بلفور المشؤوم، منوهاً إلى أن فعاليات محافظة طولكرم بكل مكوناتها تداعت على عجل لتقول كلمتها الرافضة لهذه الصفقة، معبرين عن الدعم والتأييد للرئيس أبو مازن في دفاعه عن حقوقنا وثوابتنا الوطنية.

جاءت تصريحات المحافظ أبو بكر خلال الفعالية الجماهيرية الحاشدة التي دعت لها حركة فتح إقليم طولكرم وفصائل العمل الوطني رفضاً لصفقة القرن، وذلك بمشاركة قائد المنطقة العقيد جمال أبو العز، ومدراء الأجهزة الأمنية، وأمين سر حركة فتح إياد جراد ” أبو الصامد” وأعضاء الإقليم، ومنسق فصائل العمل الوطني صائل خليل، وممثلي الفصائل، وأعضاء المجلسين التنفيذي والاستشاري، ورؤساء الجامعات، وممثلي الجمعيات والبلديات والمجالس المحلية، ومجالس الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية، وفعاليات المحافظة.

وتابع المحافظ أبو بكر قائلاً:” لا تنازل عن القدس والحدود، وعودة اللاجئين، ولا عن السيطرة التامة على كافة أراضينا، ولا تنازل عن ثوابتنا، مع التأكيد على الوحدة الوطنية الشاملة، الوحدة بكل معانيها تحت إطار منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا في كل مكان، مع الذهاب نحو تعزيز الصمود الفلسطيني، وخاصة أن هذه المرحلة تحتاج إلى تمتين الوضع الداخلي، والاستمرار بالفعاليات الرافضة لصفقة العار، مع مواصلة التحرك السياسي والدبلوماسي والقانوني، وشق الطريق أمام شعبنا للوصول إلى الحرية والاستقلال وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف”.

وشدد المحافظ أبو بكر على التمسك بعهد الشهداء والأسرى والمناضلين، من الوفاء لهم ولمسيرتهم، مع مواصلة النضال في مواجهة الاحتلال وجرائمه اليومية من الاقتحامات والاستيطان ومحاولات السيطرة على أرضنا، والاعتداء على مقدساتنا وكل مقدراتنا.

من جانبه ذكر صائل خليل منسق فصائل العمل الوطني بأن شعبنا الفلسطيني متجذر في أرضه، رغم كل الصفقات والمؤامرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية، مثمناً موقف القيادة والإجماع الرافض لمثل هذه المؤامرة، مشدداً على أهمية الذهاب باتجاه الوحدة الوطنية لمواجهة جميع التحديات، وكل ما يتعرض له الشعب الفلسطيني.

إلى ذلك أكد فيصل سلامه عضو إقليم حركة فتح بطولكرم بأن جميع ساحات الوطن، ساحات للمواجهة مع الإحتلال، مشدداً على التمسك بالثوابت، والوقوف خلف الرئيس محمود عباس “أبو مازن” وتحت مظلمة منظمة التحرير الفلسطينية، دفاعاً عن حقوقنا الوطنية وثوابتنا، ورفضاً لجميع المؤامرات وكل ما يحاك ضد أبناء شعبنا وقضيتنا.

Print Friendly, PDF & Email