الرئيسية / محليات / المجلس الاستشاري يناقش أزمة الكهرباء ومشروع بيت لحم عنقود سياحي وقضايا أخرى

المجلس الاستشاري يناقش أزمة الكهرباء ومشروع بيت لحم عنقود سياحي وقضايا أخرى

بيت لحم/PNN- حسن عبد الجواد- ناقش المجلس الاستشاري لمحافظة بيت لحم، خلال اجتماع له في قاعة المحافظة، بحضور محافظ بيت لحم كامل حميد، الوضع العام في المحافظة، وأزمة الكهرباء في المحافظة، ومشروع بيت لحم عنقود سياحي، كما وقيم أداء ودور المجلس خلال عام 2019.

وندد المحافظ حميد خلال افتتاحه اجتماع المجلس، بصفقة القرن، مؤكدا أن الشعب الفلسطيني، وقيادته السياسية وفي مقدمتها الرئيس محمود عباس أعلنوا في وقت مبكر رفضهم لهذه الصفقة التآمرية التي نقلت السفارة الأمريكية بموجبها إلى القدس الشرقية، وجعلت منها عاصمة لدولة الاحتلال، واستجابت للأطماع الإسرائيلية بشطب حق الشعب الفلسطيني بالعودة.

ولفت حميد إلى ان محافظة بيت لحم سجلت نجاحا فلسطينيا بامتياز، في استقبال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والأمير تشارلز، والعديد من الوفود العالمية، وفي احتفالات الأعياد الميلادية المجيدة، واستقبال أعداد كبيرة من السياح من مختلف دول العالم، ما يؤكد على نجاح الأجهزة الأمنية في نشر الأمن والأمان والطمأنينة في مختلف أنحاء المحافظة.

وتحدث المحافظ حميد حول أزمة الكهرباء في المحافظة، مشيرا إلى أن هذه الأزمة جزء من السياسة الاحتلالية وليس لها علاقة بشركة كهرباء القدس او بديون الشركة التي تم حلها. مؤكدا ان دولة الاحتلال تعمل منذ سنوات من اجل ابتزاز السلطة الفلسطينية، وتستهدف السيطرة على شركة الكهرباء ومنطقة امتيازها.

كما تحدث حميد حول الأهمية التنموية لمشروع بيت لحم عنقود سياحي، موضحا ان هذا المشروع يحظى بأولوية في خطة الحكومة الفلسطينية، ويعتبر جزء من الخطة التنموية العامة لتطوير وتعزيز التنمية في مختلف أنحاء المحافظة.

وحمل المهندس جواد أبو زر مدير شركة كهرباء القدس في بيت لحم، المسؤولية عن انقطاعات التيار الكهربائي في محافظة بيت لحم والمحافظات الأخرى للشركة القطرية الإسرائيلية، وحكومة الاحتلال التي تحاول ابتزاز السلطة الفلسطينية سياسيا، وتستخدم الشركة القطرية كاداة للضغط السياسي.

وأكد المهندس أبو زر إلى عدم وجود أي مشكلة في تسديد أثمان الكهرباء للجانب الإسرائيلي بعد التفاهمات التي جرت بين الحكومة الفلسطينية وشركة كهرباء القدس وقطاع البنوك، وان ما تقوم به الشركة القطرية يأتي استجابة لضغوط حكومة الاحتلال على السلطة الفلسطينية لخدمة أجندات إسرائيلية.

من جهته استعرض ماجد اسحق مدير عام المعارض والتسويق في وزارة السياحة والاثار الخطة التنموية لمشروع بيت لحم عنقود سياحي، مؤكدا على أهمية هذا المشروع، والتي تهدف إلى تحقيق تنمية مستدامة للقطاع السياحي والقطاعات الأخرى في المحافظة.

ولفت اسحق إلى الزيادة السنوية الملحوظة في أعداد السياح لفلسطين وبيت لحم على وجه الخصوص، واتساع عدد أيام الإقامة في الفنادق الفلسطينية التي تزايد عددها في العام الماضي.

ودعا المشاركون في الاجتماع الجهات المسؤولة إلى أوسع مشاركة للمجتمع المحلي، في خطط مشاريع التنمية بالعناقيد، والي تعزيز السياسة التكاملية والتطويرية بين هذه المشاريع، وقرروا تشكيل لجنة لمتابعة أزمة الكهرباء، وأشادوا بدور المجلس الاستشاري في نقاش ومتابعة أهم القضايا التي تتعلق باهتمامات واحتياجات المواطنين.