الرئيسية / سياسة / الحزب الشيوعي التشيكي: “خطة السلام الأميركية” استهزاء بالقانون الدولي

الحزب الشيوعي التشيكي: “خطة السلام الأميركية” استهزاء بالقانون الدولي

براغ/PNN-  وصف الحزب الشيوعي المورافي في جمهورية التشيك، الخطة الأميركية المزعومة للسلام، بأنها “استهزاء بالقانون الدولي”.

وقال نائب رئيس مجلس النواب التشيكي، رئيس الحزب الشيوعي المورافي فويتيخ فيليب، في موقف سياسي تناقلته وسائل الإعلام التشيكية، إن “الخطة التي أعلنها الرئيس الأميركي بشأن السلام بين إسرائيل وفلسطين، تتعارض بشكل أساسي مع القرارات نافذة المفعول لمجلس الأمن الدولي”.

وتابع “إن تلك الخطة تظهر في الجوهر بأن ما تم احتلاله عسكريا حتى الآن، هو من نصيب الدولة التي قامت بالاحتلال، ما يعني أن المصير نفسه ستتلقاه دول أخرى، الأمر الذي يعتبر استهزاءً بالقانون الدولي”.

وتتوالى المواقف المنددة والرافضة للخطة الأميركية المزعومة للسلام، لعدد كبير من الأحزاب والشخصيات البرلمانية والمؤسسات الأوروبية، منذ الإعلان الأحادي للرئيس الأميركي دونالد ترمب، عن خطته المسماة “صفقة القرن”، الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية.