الرئيسية / منوعات / روسيا تطلق قمر اتصالات جديدا في فبراير

روسيا تطلق قمر اتصالات جديدا في فبراير

أكدت مصادر مطلعة في مجال صناعة الفضاء الروسية أن إطلاق صاروخ Soyuz-2.1a الذي سيحمل قمر اتصالات محلي الصنع إلى الفضاء تأجل حتى شهر فبراير المقبل.

وقالت المصادر :”إن إطلاق صاروخ Soyuz-2.1a الروسي مع قمر الاتصالات ميرديان من قاعدة بليسيتسك الفضائية كان من المقرر أن يجري في 24 يناير 2020، لكن عملية الإطلاق أوقفت قبل بدء تزويد الصاروخ بالوقود بعد اكتشاف مشكلات فنية، وتمت إزالة الصاروخ من منصة الإطلاق”.

وأضافت المصادر “تم اكتشاف مشكلات في أحد كوابل التوصيل التابعة للمرحلة الثالثة للصاروخ، وأدت لحدوث ماس كهربائي، لذا اضطر الخبراء لإيقاف عملية الإطلاق، وأعادوا الصاروخ إلى مركز الاختبارات في القاعدة لإزالة أسباب المشكلة”.

وتبعا للمصادر فإن إصلاح العطل المذكور في الصاروخ من المفترض أن يستغرق ما بين 10 أيام إلى شهرين، وفقا لطبيعة العطل وقدرة الخبراء على التعامل معه، وفي حال عدم قدرتهم على إصلاحه حتى منتصف فبراير، سيتم تفكيك الصاروخ والتحضير لعملية إطلاق أخرى.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة Information Satellite Systems الروسية كانت قد تلقت طلبا لتصنيع 4 أقمار من نوع “ميرديان” عام 2017، لتحل هذه الأقمار محل أقمار “البرق” و”قوس قزح” المخصصة للاتصالات، والتي تعمل لصالح وزارة الدفاع الروسية.

المصدر: نوفوستي.