الرئيسية / سياسة / السفير الهرفي يشارك في “ست ساعات من أجل فلسطين”

السفير الهرفي يشارك في “ست ساعات من أجل فلسطين”

باريس/PNN- شارك سفير فلسطين لدى فرنسا سلمان الهرفي، في النشاط السنوي “ست ساعات من أجل فلسطين”، التي نظمته جمعية التضامن الفرنسية الفلسطينية في مدينة نانتير بالضاحية الباريسية.

وحضر النشاط السنوي الثقافي، رئيس بلدية المدينة باتريك جاري، ورئيس الشرف لجمعية التضامن الفرنسية الفلسطينية توفيق تهاني، وحشد من أعضاء الجمعية، وعدد كبير من أبناء مدينة نانتير، حيث احتوى برنامج النشاط على كلمات ومحاضرات وغداء فلسطيني وفقرة فنية.

وألقى السفير الهرفي كلمة شكر خلالها القائمين على النشاط الثقافي المتنوع، وعلى المواقف التي أطلقتها جمعية التضامن الفرنسية الفلسطينية المساندة لقضية فلسطين، كما شكر رئيس بلدية نانتير والمجلس البلدي على مواقفهم الداعمة لفلسطين وعلى استضافتهم لعديد الأنشطة والفعاليات التضامنية.

وأكد الهرفي خلال كلمته على الموقفين الرسمي والشعبي الفلسطيني الرافضين لما يطلق عليه “صفقة القرن” التي أطلقها الرئيس الأمريكي ترمب، معتبراً أنها محاولة يائسة من ترمب ونتنياهو للخروج من مأزقيهما السياسي والقضائي، حيث ان كلاهما تلاحقه تهم الفساد وسوء استخدام السلطة.

واعتبر الهرفي ان ترمب يحاول ترسيخ نفسه وادارته بديلاً عن القانون الدولي وعن الأمم المتحدة، وأن خطته هي بمثابة وعد بلفور ثان، حيث يعطي من لا يملك لمن لا يستحق، مشدداً على أن هذه الخطة تؤسس لأزمات وفوضى ولإدامة الاحتلال والاستيطان، وتشرعن سرقة الأرض والتاريخ، وتحاول محو الشعب الفلسطيني عن الخارطة السياسية، الا أن شعبنا الفلسطيني لن يرضخ ولن يلين وسيتابع نضاله بكل الوسائل الممكنة حتى تحقيق الدولة الفلسطينية المستقلة صاحبة السيادة وعاصمتها القدس الشريف.

وألقى مسؤول التعاون اللامركزي في سفارة فلسطين بفرنسا مهند مسودي، محاضرة حول الابعاد القانونية لـ”صفقة القرن” مؤكداً بالبراهين والأدلة أنها وفي كل تفاصيلها تخالف القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن والمنظمات الدولية المختلفة، وكذلك تشكل انتهاكاً صارخاً لاتفاقيات جنيف وعبثاً فاضحاً بالمنظومة الدولية وبطرق عملها.

ومن جهة أخرى، دعا الهرفي الى عقد اجتماع عاجل لمجلس السفراء العرب المعتمدين في باريس في مقر جامعة الدول العربية وذلك بهدف تشكيل وفد لمقابلة المسؤولين الفرنسيين واطلاعهم على قرارات مجلس جامعة الدول العربية في اجتماعه الأخير بحضور الرئيس محمود عباس، وكذلك للتباحث معهم في كيفية العمل على مستوى العلاقات العربية الفرنسية من أجل التصدي لخطة ترمب المشؤومة.

وكان السفير الهرفي قد حضر حفل استقبال بمناسبة العام الجديد 2020 نظمته كتلة جبهة اليسار الفرنسية في الضاحية الباريسية، قدم خلاله تهانيه الى جبهة اليسار وإلى الأحزاب المنضوية في إطارها، منوهاً الى عمق العلاقات التاريخية التي تجمع بين فلسطين وأحزاب الجبهة، ومشيداً بالمواقف الصلبة الداعمة لقضية فلسطين والتي تتبناها جبهة اليسار وآخرها موقفها من “صفقة القرن”.

ـــ

ف.ع