الرئيسية / مختارات PNN / نتنياهو: التقيت برئيس المجلس السيادي السوداني واتفقنا على تطبيع العلاقات

نتنياهو: التقيت برئيس المجلس السيادي السوداني واتفقنا على تطبيع العلاقات

القدس/PNN-أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مساء اليوم، الإثنين، أنه اجتمع بئيس مجلس السيادة السوداني، الفريق أول عبد الفتاح البرهان، واتفقا “على بدء التعاون تمهيدًا لتطبيع العلاقات” بين الجانبين، وذلك في بيان صدر عن مكتبه علق عليه بالإشارة إلى أنه “حدث تاريخي”.

وجاء في البيان، أن “نتنياهو والبرهانالتقيا اليوم في مدينة عنتيبي الأوغندية، بدعوة من الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني، واتفقنا على بدء التعاون الذي من شأنه أن يقود إلى تطبيع العلاقات بين البلدين”.

وفي وقت سابق، اليوم، ذكرت تقارير صحافية إسرائيلية أن نتنياهو سيلتقي مسؤولين سودانيين خلال زيارته للعاصمة الأوغندية كمبالا، وذلك بالتزامن مع تقارير صحافية سودانية أشارت إلى أن البرهان يزور العاصمة الأوغندية خلال تواجد نتنياهو، في زيارة غير معلنة.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية، عن مصدر مرافق لنتنياهو خلال زيارته إلى أوغندا، أن الأخير يقول إنه “سيعلن قريبًا عن إقامة علاقات دبلوماسية مع دولة عربية (لم يحددها)”، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

نتنياهو يساوم أوغندا: سفارة في القدس مقابلة أخرى في كامبالا

ودعا نتنياهو، مساء اليوم، الرئيس الأوغندي موسيفيني، إلى فتح سفارة لبلاده لدى إسرائيل في مدينة القدس المحتلة، مقابل فتح سفارة إسرائيلية في العاصمة الأوغندية كامبالا، بحسب ما أورد الموقع الإلكتروني لصحيفة “يديعوت أحرونوت”.

قال نتنياهو مخاطبًا الرئيس الأوغندي، خلال مؤتمر صحافي مشترك من مدينة عنتيبي، وفقًا للتصريحات التي نقلها موقع “واينت”: “لدي عرض بسيط، تفتح سفارة في القدس وسأفتح سفارة في كمبالا، دعونا نأمل أن يحدث ذلك قريبا”، وأضاف “تربطنا علاقات ممتازة”.

ورد الرئيس الأوغندي على طلب نتنياهو “نحن ندرس ذلك”؛ وإذا فتحت أوغندا سفارة في القدس، فستكون الدولة الثالثة التي تقوم بذلك، بعد الولايات المتحدة وغواتيمالا.

وكان نتنياهو قد وصل إلى مدينة عنتيبي الأوغندية، في وقت سابق اليوم، في زيارة ليوم واحد، وبحث مع الرئيس الأوغندي “تعزيز التعاون الثنائي في مجموعة واسعة من المجالات: المدنية والاقتصادية والصحية والمياه والطاقة والاتصالات والزراعة”، بحسب الموقع.

وكتب نتنياهو في سجل الزوار “إلى الرئيس يوري موسيفيني والسيدة الأولى جانيت، شكرا جزيلا لكم على حسن ضيافتكم، وصداقتك لنا وللدولة الإسرائيلية. لقد تأثرنا بعمق، ونشعر بامتنان عميق”.

ولم يوضح رئيس الحكومة الإسرائيلية، الذي يستعد لخوض انتخابات الكنيست الـ23 المقررة في آذار/ مارس المقبل، في ظل ملاحقته القضائية بتهم فساد، أهداف رحلته في هذا التوقيت إلى أوغندا. غير أنه صرّح، صباح اليوم، قبيل رحلته إلى أوغندا، بأنه يأمل بأن يحمل معه في طريق العودة.

وقال نتنياهو: “نأمل في نهاية اليوم، أن تكون لدينا أخبار جيدة جدًا لدولة إسرائيل”، فيما أشارت مصادر صحافية إلى أنه يأمل بأن يحصل على إعلان من أوغندا ودول أخرى بشأن فتح سفارات لها في القدس المحتلة.

وذكر نتنياهو أن زيارته هذه هي الخامسة من نوعها إلى القارة، في السنوات الثلاث الأخيرة، وأن “إسرائيل تعود لأفريقيا، مثلما تعود أفريقيا لإسرائيل”، مشيرًا إلى أن “هذه العلاقات مهمة في المجالين الاقتصادي والأمني”.