الرئيسية / الصحة / بعد عشرة أيام من مُكافحته لـ”كورونا”.. نهاية مأساوية لطبيب صيني

بعد عشرة أيام من مُكافحته لـ”كورونا”.. نهاية مأساوية لطبيب صيني

الصين/PNN-توفي طبيب صيني جراء سكتة قلبية بعد عمله المتواصل لمدة 10 أيام في مكافحة فيروس كورونا الجديد.

وعمل الطبيب، سونغ بينغ جي، البالغ من العمر 27 عاما، كقائد فريق في عيادة محلية بمقاطعة هونان، على الحدود مع هوبي، في الوسط الشرقي للصين، وفقا لما نقلت وكالة “روسيا اليوم” عن صحيفة “ديلي ميل” عن السلطة المحلية.

وكان مسؤولا عن إجراء اختبار درجة حرارة السائقين والركاب على طريق سريع، وعمل دون توقف منذ 25 يناير الماضي.

وقالت حكومة مدينة هنغيانغ فى حسابها الرسمي على وسائل التواصل الاجتماعي إن سونغ، وهو مواطن من بلدة كايون في مقاطعة هنغشان، توفي بعد عودته إلى غرفة النوم في الساعات الأولى من يوم الاثنين.

وأشارت إلى أنه تحمل أيضا مسؤولية توزيع المستلزمات الطبية لعيادة ماجى.

وفي وقت سابق، أعلنت السلطات الصينية الأطباء كأبطال وطنيين، لعملهم ليلا ونهارا في مواجهة الوباء الذي بدأ في مدينة ووهان الصينية وقتل حتى الآن 493 على الأقل.

وتسبب العمل دون انقطاع لبعض الأطباء بانهيار عصبي ودخولهم في حالات هستيرية، حيث تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر”مسعفة” في ووهان وهي تبكي وتصرخ قائلة “لا أستطيع تحمل كل هذا”، بعدما قضت ساعات طويلة في العمل ليلا ونهارا من دون انقطاع على علاج المصابين بفيروس كورونا.

وأظهرت لقطات أخرى طبيبا مرهقا وهو يتحدث إلى مدير المستشفى عبر الهاتف بصوت عال وبعصبية كبيرة.