الرئيسية / أقتصاد / غرفة محافظة الخليل تبحث تحديات قطاع صناعة المسليات

غرفة محافظة الخليل تبحث تحديات قطاع صناعة المسليات

الخليل /PNN/ ضمن مساعيها للدفاع عن اعضاء الهيئة العامة، وسعيها الدؤوب لحماية مصالحهم، استقبلت غرفة تجارة وصناعة محافظ الخليل عدداً من اصحاب مصانع المسليات والشيبس للاستماع لمطالبهم بخصوص معيقات تطور هذا القطاع والتحديات التي يتعرض لها. بحضور سعادة رئيس الغرفة التجارية السيد عبده ادريس، ونائبه السيد نضال المحتسب، ورئيس نقابة تجارة المواد الغذائية السيد زياد اسعيد، وعضو الهيئة الادارية للنقابة السيد رفيق القدسي.

وفي بداية اللقاء رحب سعادة رئيس الغرفة التجارية بالوفد، وقدم لهم نبذة عن آخر انجازات مجلس الادارة، واهم الملفات التي يعمل على تنفيذها حالياً، مؤكداً ان الغرفة التجارية تسعى لخدمة اعضاء هيئتها العامة والدفاع عن مصالحهم المشروعة.

وطرح الحضور عدداً من المعيقات التي تعرض سبيل تطور هذه الصناعة وتؤثر بشكل سلبي على قدرتها التنافسية، ومن وجهة نظرهم فإن اهم المعيقات: منافسة المنتجات المستوردة، ومنع بيع المسليات في مقاصف المدارس، واعادة التقييم الجمركي، وعدم خضوع المنتجات المستوردة لنفس المعايير الصحية والفحوصات التي يخضع لها المنتج الوطني، إضافة لمعيات تتعلق بالمعابر وتكاليف الانتاج والنقل.

وقد ناقش الحضور عدداً من الخطوات العملية الواجب اتخاذها على وجه السرعة من أجل الخروج بحلول مرضية تحمي الصناعة الوطنية، وفي مقدمتها عقد اجتماع عاجل مع مؤسسة المواصفات والمقاييس الفلسطينية ووزارة الاقتصاد خلال اسبوع القادم ان أمكن؛ من أجل بحث الامور المتعلقة بالمنتجات المستوردة، والتواصل مع وزارة التربية والتعليم العالي بخصوص بيع المسليات في مقاصف المدارس، ومخاطبة الجمارك في قضية اعادة التقييم من أجل الوصول لحلول لهذه القضية.

وفي نهاية الاجتماع تقرر استمرار الاتصال بين مختلف الاطراف لتنسيق الخطوات العملية المستقبلية بدءاً من مطلع الاسبوع القادم.