الرئيسية / متفرقات / سلطة المياه والحكومة الهولندية توقعان مذكرة للتعاون

سلطة المياه والحكومة الهولندية توقعان مذكرة للتعاون

رام الله/PNN/ وقع رئيس سلطة المياه م. مازن غنيم والسيد ياب كلدرمان رئيس سلطة المياه الهولندية اليوم الجمعة، وبحضور السفير الهولندي في فلسطين مذكرة تفاهم بين الجانبين بهدف التعاون تبادل الخبرات في مجالات البناء المؤسسي، وتطوير وإدارة البرامج في مواجهة التحديات التي تواجه قطاع المياه. بحيث تشمل مذكرة التفاهم مجالات التدريب ونقل المعرفة والتطوير المؤسسي وتعزيز العلاقات حول الإدارة المتكاملة للمياه.

وقد أكد م. مازن غنيم خلال حفل التوقيع على ان توقيع مذكرة التفاهم اليوم يأتي استكمالا للجهود المبذولة لتعزيز افق التعاون المشترك مع مؤسسات المياه الهولندية من خلال خلق شراكة حقيقية طويلة المدى لتبادل المعرفة والخبرات بين سلطة المياه الفلسطينية وسلطة المياه الهولندية تمتد لعشر سوات، وهي ايضا تأتي كخطوة مكملة لما بدءنا به بالامس من التوقيع على إتفاقة لاستكمال العمل في مشروع تأهيل وتوسيع شبكة مياه يطا مع وزيرة التجارة الهولندية بقيمة مالية تبلغ اربعة ملايين يورو.

من جانبه رحب السفير الهولندي بتعزيز التعاون بين البلدين والذي يتجسد اليوم بتوقيع مذكرة التفاهم والتي من خلالها سيتم فتح آفاق جديدة تساهم في تحقيق إنجازات جديدة تخدم قطاع المياه والصرف الصحي وتعمل على تنفيذ إنجازات جديدة على الارض في مجالات مختلفة

هذا وسيتم تنفيذ هذه الانشطة من خلال التعاون مع مزودي خدمات المياه والصرف الصحي لتحسن جودة الخدمة للمواطن، مع تخصيص جانب من التعاون لمجالات معالجة مياه الصرف الصحي .

كما تأتي مذكرة التفاهم للإستفادة من تعزيز الاستدامة المالية والفنية وتطوير الاطار التنظيمي والمؤسسي لمقدمي خدمات المياه والصرف الصحي، وتمكينهم من العمل في بيئة صالحة لتطبيق السياسات والاستراتيجيات والتشريعات، وكذلك زيادة فرص الحصول على التمويل للاستثمار في البنية التحتية للمياه

والصرف الصحي، من خلال تطوير مقترحات مشاريع للاستثمار والمشاركة مع منظمات التمويل المحلية والدولية.

ومن الجدير ذكره ان مذكرة التعاون تمتد لمدة عشر سنوات ابتداء من العام 2020 وحتى العام 2030، وسيتم وضع خطة تشغيلية قصيرة الامد لمدة عاميين يتم من خلالها التركيز على التعاون في العديد من المجالات ابرزها تحسين كفاءة المرافق المائية ، للوصول الى الاستدامة الملية والفنية، والتكيف مع تغير المناخ والتخفيف من حدته، وتحسين بيئة العمل وتطوير وتبادل المعرفة بهدف تحقيق اهداف التنمية المستدامة.