الرئيسية / بيئة نظيفة / السفارة المصرية تُساهم بمبادرة الحفاظ على البيئة في أولمبياد طوكيو 2020

السفارة المصرية تُساهم بمبادرة الحفاظ على البيئة في أولمبياد طوكيو 2020

طوكيو/PNN- ساهمت السفارة المصرية في اليابان في مبادرة الحفاظ على البيئة والتشجيع على تدوير المخلفات، وذلك من خلال المشاركة في مشروع تصنيع ميداليات دورة الألعاب الأولمبية «طوكيو 2020»، الذي يقوم على جمع أكبر عدد من الهواتف المحمولة القديمة أو التالفة والأجهزة الإلكترونية الصغيرة غير القابلة للاستعمال، واستخدام المعادن النفيسة المستخرجة منها في إنتاج الميداليات الأولمبية.

وقد قام السفير المصري في طوكيو، أيمن كامل، وأعضاء السفارة بالتبرع بالهواتف المحمولة القديمة في إطار الحملة التي أطلقتها اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الأولمبية والبارالمبية، والتي تمكنت من جمع ما يزيد عن 6 ملايين هاتف محمول وجهاز إلكتروني من أنحاء اليابان المختلفة، حيث تم إعادة تدويرها واستخراج حوالي 32 كيلوغرام من الذهب، و3500 كيلوغرام من الفضة، و2200 كيلوغرام من البرونز تسمح بتصنيع قرابة 5000 ميدالية ذهبية وفضية وبرونزية سيتم منحها للاعبين والفرق الفائزة في المنافسات الرياضية الأولمبية «طوكيو 2020».

تجدر الإشارة إلى أن اللجنة اليابانية المنظمة لدورة الألعاب الأولمبية قد أطلقت هذه المبادرة بغرض إعلاء قيمة الاستدامة المجتمعية وأن يكون الإرث الإنساني لأولمبياد «طوكيو 2020» ذو طابع صديق للبيئة، حيث سيفخر اللاعبون بأنهم يحملون لأول مرة في تاريخ المنافسات ميداليات أولمبية مصنوعة مئة في المئة من معادن نفيسة معاد تدويرها.

المصدر: اليوم السابع.