الرئيسية / متفرقات / براك: عازمون على المضي قدماً على بناء دولة فلسطينية خالية من الأمراض وفي مقدمتها آفة الفساد

براك: عازمون على المضي قدماً على بناء دولة فلسطينية خالية من الأمراض وفي مقدمتها آفة الفساد

رام الله/PNN- أكد رئيس هيئة مكافحة الفساد المستشار الدكتور أحمد براك أن الهيئة عاقدة العزم على المضي قدماً وأكثر من أي وقت مضى وبتصميم أكيد على بناء دولة فلسطين خالية من الأمراض وفي مقدمتها آفة الفساد، على الرغم من كافة الظروف بالغة الخطورة والتعقيد التي تواجه شعبنا وقضيتنا وثوابتنا الوطنية، موضحا بان الهيئة تعتمد بذلك على شراكتها مع كافة قطاعات المجتمع.

جاء ذلك خلال توقيع مذكرة تعاون بين هيئة مكافحة الفساد وهيئة التنظيم والإدارة، اليوم الثلاثاء 11 شباط 2020.

وأشار المستشار براك إلى أن أهمية التوقيع على هذه المذكرة تكمن بكون هيئة التنظيم والإدارة تعتبر شريكاً استراتيجيا للهيئة خاصة فيما يتعلق بتنفيذ الاستراتيجية الوطنية عبر القطاعية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد 2020-2022، كما أن هيئة التنظيم والإدارة هي الجهة المسؤولة عن إدارة كل ما يتعلق بالموارد البشرية للمؤسسة الأمنية في دولة فلسطين.

وأوضح بأن الهدف من التعاون المشترك بين الجانبين هو حماية الجندي الفلسطيني والاستجابة لاحتياجاته وأولوياته الوطنية، وتقديم أفضل الخدمات للمواطن الفلسطيني، حيث تعتبر هيئة التنظيم والإدارة الجهة المخولة قانونا في وضع السياسات والإجراءات لتحسين وتطوير الأداء الإداري وأنظمة الموارد البشرية في المؤسسة الأمنية.

من جانبه شكر رئيس هيئة التنظيم والادارة اللواء يوسف دخل الله هيئة مكافحة الفساد ممثلة برئيسها وطاقمها وموظفيها على تعاونهم وتواصلهم الدائم مع هيئة التنظيم والإدارة، مؤكدا بأن هيئة مكافحة الفساد تعتبر من الركائز الأساسية في الدولة الفلسطينية.

وشدد على أهمية بناء نظام المؤسسات في الدولة الفلسطينية، مشيرا إلى ضرورة التعاون والعمل المشترك لمكافحة الفساد، خاصة في ظل الظروف القاسية التي تعصف بالقضية الفلسطينية في الوقت الراهن.

واتفق الطرفان من خلال المذكرة على تعزيز التعاون المشترك في تنفيذ عدد من الدراسات والمسوح لمخاطر الفساد في عمل هيئة التنظيم والادارة وتحليلها بما يحقق ويؤدي بالنتيجة الى تحصين عمل هيئة التنظيم والادارة من تلك المخاطر.

وستعمل هيئة مكافحة الفساد بموجب المذكرة على تقديم الدعم الفني اللازم لهيئة التنظيم والادارة في تحديثها لاستراتيجيتها لضمان مراعاتها لما ورد في الاستراتيجية الوطنية عبر القطاعية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد 2020-2022 وتضمين أنشطة وجهود تعزيز منظومة النزاهة ومكافحة الفساد ضمن خططها التنفيذية وبرامج الموازنة الخاصة بهيئة التنظيم والادارة، بالإضافة لتقديمها الدعم الفني اللازم من أجل تأطير وتمتين دور هيئة التنظيم والادارة كجهة اختصاص في متابعة التشكيلات والتنقلات والانضباط الخاص بضباط وافراد الأجهزة الأمنية، وتقديم المساعدة والمساندة المطلوبة لتسهيل مهمة وعمل هيئة مكافحة الفساد المتعلق بالتزام ضباط وافراد في هيئة التنظيم والادارة المكلفين بتعبئة إقرارات الذمة المالية بموجب القانون.

بدورها سوف تعمل هيئة التنظيم والإدارة على اتخاذ الاجراءات والترتيبات اللازمة مع جهات الاختصاص لاستكمال التدريب على مدونة السلوك والعمل على تفعيل الالتزام بها وتعميمها على الأجهزة والمؤسسات الأمنية.