أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / حميد يطلع قنصل بريطانيا على اوضاع بيت لحم ويؤكد اهمية قيامها بخطوات عملية لتعزيز الشرعية الدولية

حميد يطلع قنصل بريطانيا على اوضاع بيت لحم ويؤكد اهمية قيامها بخطوات عملية لتعزيز الشرعية الدولية

بيت لحم /PNN/ رحب محافظ محافظة بيت لحم اللواء كامل حميد بالقنصل البريطاني العام في القدس فيليب هوب و وفد من القنصلية في مقر محافظة بيتلحم بحضور محمد المصري امين سر اقليم فتح بمحافظة ومحمد الجعفري امين سر لجنة التنسيق الفصائلي لمنظمة التحرير ويوسف العارف مستشار المحافظ للشؤون السياسية و مدراء الدوائر ذات العلاقة بالمحافظة.

و في بداية اللقاء رحب المحافظ حميد بالقنصل البريطاني والوفد المرافق له كما رحب بحضور امين سر فتح اقليم بيت لحم محمد المصري.

واطلع المحافظ حميد القنصل البريطاني على تطورات الاوضاع السياسية والميدانية في بيت لحم في ظل استمرار احراءات الاستيطانوالهدم والسيطرة على السياحة والحصار وهدم للمنازل وغيرها من اجراءات

وشكر حميد القنصل البريطاني على زيارة الامير تشارلز ونجاحها مثمنا تعاون القنصلية في انجاح الزيارة التي ساهمت بنقل حقيقة الحياة الفلسطينية ببيت لحم مدينة مهد السيد المسيح عليه السلام على اكثر من صعيد وابرزها معاناتها بفعل الاحتلال وممارساته بحق اقدس مدينة مسيحية بالعالم كما ان الزيارة ساهمت بنقل نموذج المدينة في التاخي الاسلامي المسيحي.

و شدد حميد على اهمية الموقف البريطاني موضحا ان شعبنا يتطلع الى العالم عموما وبريطاني لاسناده والوقوف معه في مواجهةصفقة القرن التي تخالف المواثيق والشرائع الدولية موضحا انه يجب ان لا يكتفي العالم بالادانة للاجراءات الاحتلالية والمواقف الامريكية بليتوجب عليه ان يتخذ موقف عملية لتطبيق الشرعية الدولية وحماية حل الدولتين

واضاف حميد ان المجتمع الدولي ان يعلم ما يعايشه الفلسطينيون من واقع مرير وانه من غير المقبول الاستمرار بهذا الواقع الذي يسيربالاتجاه السلبي ولن يساطيع احد توقع ما سيحدث

واوضح المحافظ ان الامريكيين يحاولون وضع اسس سياسية جديدة بعيدة عن الشرعية الدولية بعد ان اغلقوا كل الابواب امام الشعب الفلسطيني من خلال خطواتهم وقراراتهم بدء من اغلاق مكتب منظمة التحريروالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل ونقل السفارة ومن ثم الاعلان عن صفقة العصر وليس من المقبول اللوم على الفلسطينيين بانهم منقطعوا الاتصال والحديث مع الامريكيين مضيفا ان تل ابيب و واشنطن خططتا لاظهار ان الفلسطينيون يرفضون ما يوصف بالخلول والفرصالتي ما هي الا خطط اليمين الاسرائيلي

و اشار حميد لخطورة انفجار الاوضاع لوحود ٧٠٠ الف مستوطن يعيشون بين الفلسطينيين وفي قراهم وشوارعهم وهم مدججين بالاسلحةوفي لحظات يمكن ان ينقلب الوضع باتجاه الانفجار جراء ممارسات المستوطنين وحماية جيش الاحتلالي لهم في ظل تلاوضاع السياسيةوالاقتصادية التي يواجهها الفلسطينييون جراء السياسات الاسرائيلية

ورفض المحافظ طرح بعض الجهات الدولية ضرورة البقاء تحت رهان التغيير في الانتخابات الاسرائيلية ونتائجها لاننا كفلسطينيين لدينا مقايسنا الخاصة مؤكدا ان الانتخابات في دولة الاحتلال ليست هي من يحدد مستقبلنا.

بدوره قال محمد المصري امين سر فتح اقليم بيت لحم ان الفلسطينيون لديهم خططهم الخاصة للصمود لكنهم لن يستسلموا حتى لو بقي العالم صامتا على الظلم الامريكي والاسرائيلي بحق القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني المكفولة بالقانون الدولي.

و شكر المصري القنصل على زيارة الامير تشارلز موضحا الزيارة اعطت رسالة مهمة حول ضرورة تصحيح الخطا التاريخي للملكة المتحدة اتجاه الفلسطينين واهمية اصلاحه مضيفا الى اننا كفلسطينيين نتطلع الى ان تقوم بريطانيا بلعب دور مهم وكما قال الرئيس عباس لا تدعو شعبنا يفقد الامل

واكد امين سر فتح اقليم بيت لحم ان الاولوية الفلسطينية تقوم على مواصلة النضال الفلسطيني وصولا لتحقيق الاهداف الوطنية المشروعة وعلى راسها اقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس مشددا على ان التهديدات الاسرائيلية مهما كانت مرفوضة ولن تنجح.

واوضح المصري ان المجتمع الدولي فقط يقوم بالادانة وهذا غير عادل اتجاهنا لاننا نسعى لحل سلمي للصراع فيما تقوم امريكا واسرائيل بممارسات عنصرية وعنجهية تخالف كافة الاعراف الدولية مما يستدعي دول العالم الى اتخاذ خطوات على الارض لاسناد الحقوق الفلسطينية اذا كان المجتمع الدولي حريصا على العدالة الدولية.

كما عبر المصري عن رفض شعبنا لمحاولات البعض التعامل مع صيغ قبول الوقائع على الارض التي فرضتها اسرائيل بقوة الاحتلال في الوقت الذي لا يهتم فيه البعض لواقع ان الفلسطينيون موجودين على ارضهم ويعيشون تحت الاحتلال مشددا على ضرورة  الاهتمام بواقع ورد الشعب الفلسطيني وخصوصا الشباب الذين يفقدون الامل بالمستقبل.

كما اكد امين سر فتح اقليم بيت لحم اننا كفلسطينين جزء من الانسانية ولسنا درجة ثنية او ثالثة حيث يتم النظر لاهتمامات والاولويات والوقائع الاسرائيلية.

من ناحيته شكر القنصل البريطاني المحافظ حميد على حسن الاستقبال وفتح المجا للحوار والنقاش بقضايا جوهرية وسياسية مهمة مؤكدا ان المملكة المتحدة تتفهم الموقف الفلسطيني وتسعى لاسناده من خلال المنظومة الدولية كما ان المملكة المتحدة تسعى لاحياء المفاوضات لانها تؤمن بضرورة التفاوض وعدم غلق الابواب .

واكد القنصل البريطاني ان بريطانيا اعلنت موقفها من صفقة القرن موضحا ان الامور على الارض خطيرة مشددا على ان توجه اسرائيل لضم الضفة غير قانوني .

واكد على  ان المملكة المتحدة تواصل دعمها للقيادة الفلسطينية وتعترف بمنظمة التحرير كممثل للشعب الفلسطيني وستواصل العمل بهذا الاتجاه.

وحول زيارة الامير تشارلز قال القنصل البريطاني انها كانت زيارة ناجحة وتاريخية وساهمت بنقل حياة الفلسطينين على اكثر من صعيد سيما ان الفلسطينيون في بيت لحم يعيشون بتاخي ومحبة وسلام .