الرئيسية / سياسة / “الإعلام”: اليوم العالمي للإذاعة فضاء لدعم أثيرنا الوطني

“الإعلام”: اليوم العالمي للإذاعة فضاء لدعم أثيرنا الوطني

رام الله /PNN- اعتبرت وزارة الإعلام، “يوم الإذاعة العالمي” مناسبة جليلة للتذكير بدور الإذاعة الاخلاقي والحضاري، وما قدمته في إطار رفعة وتقدم الإنسانية، عبر نشر الوعي والرسالة الثقافية الجامعة، وفضاء لدعم أثيرنا الوطني، وتذكير العالم بعدوان الاحتلال واستهدافه المتكرر لمنابر ووسائل إعلامنا، وإمعانه في ملاحقة حراس الحقيقة، وتنكره لكل القوانين الحامية للعمل الإعلامي.

وأكدت الوزارة، في بيان لها، أن “فرسان الكلمة الذين يرفدون أثيرنا بمضامين الحرية ومقاومة الاحتلال، وينخرطون في البناء والتنمية، بالرغم من كل العوائق وحالات الحصار، والاستهداف الإسرائيلي الذي لا يتوقف، يستحقون كل تكريم ودعم وإشادة”.

وأضافت أن اعتماد منظمة “اليونسكو” لهذا اليوم بمبادرة الأكاديمية الإسبانية للإذاعة، يجب أن يشكل أعلى المنابر لملاحقة الاحتلال لأثيرنا وإعلامنا، ونهب المعدات، والقرصنة، وفرض الأوامر التعسفية بالإغلاق، واعتقال الصحفيين، وممارسة التحريض.

وجددت التأكيد على أن “رسالة اليوم العالمي للإذاعة هذا العام تتمثل في التعددية، والتمثيل، والتنوع، وتدعونا للانخراط في إعلام طامح في البناء والتحرر، ويحترم الاختلاف، ويرفض الإقصاء والتخوين، ويوجه كل جهده لرواية واحدة وموحدة ضد الاحتلال”.

وحيت الوزارة، الإذاعات الوطنية في فلسطين، والشقيقة في وطننا العربي، والصديقة في دول الأرض، والمؤسسات والاتحادات الدولية التي تساند قضيتنا العادلة، وتشارك في الموجات المفتوحة، وإيصال صوتنا لكل مكان، خاصة في ظل صفقة ترمب السوداء، الساعية لتصفية قضيتنا، ووأد حقنا المشروع.

ويذكر أن المؤتمر العام لليونسكو أعلن في دورته الـ36 يوم 13 شباط/ فبراير عام 2011 بوصفه اليوم العالمي للإذاعة.