Tamkeen

اليابان تفرج عن إسرائيليَّين محتجزَين قبالة سواحلها بسبب “كورونا”

بكين/PNN- أفرجت السلطات اليابانية، صباح اليوم الخميس، عن الإسرائيليَّين المحتجزَين صحياً قبالة السواحل اليابانية على متن سفينة “أميرة الماسية” في ميناء يوكوهاما، بسبب فيروس كورونا، مع بقائهم داخل غرف العزل.

وقال نائب السفير الياباني في إسرائيل، كازوهيكو ناكامورا، في تصريح لإذاعة “جالي تساهل” العبرية، “سمحنا بالإفراج عن الإسرائيليين الموجودين على متن السفينة المحجورة قبالة سواحلنا، وسنبقيهم تحت المراقبة”.

وأضاف ناكامورا، “وافقنا على طلب إسرائيلي بالخصوص؛ لكن كل شيء سيكون وفقًا لقرارات لجنة الصحة في اليابان”.

يذكر أن وزارة الخارجية الإسرائيلية طلبت من السلطات اليابانية إعطاء فرصة لإجلاء الإسرائيليين الذين خضعوا للحجر الصحي على السفينة.

وأشارت تقارير عبرية، أنه يوجد من بين ركاب السفينة ما لا يقل عن 15 شخصًا من حاملي الجنسية الإسرائيلية.

وكانت وزارة الخارجية الإسرائيلية على اتصال مستمر مع السلطات اليابانية فيما يتعلق بوضع الإسرائيليين المحتجزين.

وسيُعقد اجتماع في القدس، اليوم الخميس، لتقييم الوضع المتعلق بمشكلة فيروس كورونا، تحت قيادة وزير الخارجية الإسرائيلية.

ويستمر الحجر الصحي للسفينة بسبب انتشار نوع جديد خطير من فيروس كورونا حتى 19 فبراير/ شباط.
ووفقاً للسلطات اليابانية، بلغ إجمالي عدد الركاب المصابين حتى الآن 174 شخصًا.

وبحسب التقارير، يتواجد على متن السفينة حوالي 3600 شخص من خمسين دولة مختلفة.

Print Friendly, PDF & Email