الرئيسية / حصاد PNN / الاعلام العبري: الوفد المصري اقنع “اسرائيل” بعدم اغتيال قادة في حركة حماس

الاعلام العبري: الوفد المصري اقنع “اسرائيل” بعدم اغتيال قادة في حركة حماس

غزة/PNN- كشفت مصادر مصرية وفلسطينية، اليوم الثلاثاء، ان القاهرة عطّلت قراراً “إسرائيليا” بإغتيال القياديين في “حماس”، مروان عيسى الذي تصفه إسرائيل بالقائد العام لـ”كتائب القسام ، ويحيى السنوار، مسؤول “حماس” في قطاع غزة وعضو مكتبها السياسي.

وقالت المصادر لصحيفة “العربي الجديد” أنّ زيارة المسؤولين في الجهاز الامني المصري كانت بشكل طارئ ومفاجئ الاسبوع الماضي في قطاع غزة بسبب وصول معلومات للجانب المصري حول تخطيط لاغتيال شخصيتين بارزتين في حركة “حماس” من الرافضين للالتزام بمسار التهدئة بصيغته الحالية.

وبينت المصادر إنّ الحكومة “الإسرائيلية” حملت السنوار مسؤولية التصعيد في قطاع غزة في الوقت الراهن، هو ومروان عيسى، الذي تعتبره سلطات الاحتلال المساعد الأكبر والداعم الأبرز للسنوار في المكتب السياسي للحركة.

واتفق الوفد الأمني المصري مع الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة على تثبيت التهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي، قبل مغادرته للقطاع في 10 فبراير/شباط الحالي، عقب زيارة استغرقت ساعات عدة.

وكشفت المصادر أنّ الوفد الأمني المصري توجه مطلع الأسبوع الماضي للأراضي المحتلة للقاء المسؤولين الأمنيين الإسرائيليين قبل توجهه إلى قطاع غزة للتحذير من مغبة الإقدام على مثل تلك الخطوة، موضحةً في الوقت ذاته أنّ قادة في الأجهزة الأمنية الإسرائيلية يخففون من حدة تداعيات مثل ذلك القرار- اغتيال السنوار وعيسى- مرجعين ذلك لما حدث من ردة فعل بعد اغتيال بهاء أبو العطا، قائد “سرايا القدس”، الجناح العسكري لحركة “الجهاد الإسلامي” في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.