الرئيسية / متفرقات / المستشار براك: مستعدون للمساهمة في الجهود الدولية لمكافحة الفساد ودرء مخاطره

المستشار براك: مستعدون للمساهمة في الجهود الدولية لمكافحة الفساد ودرء مخاطره

رام الله/PNN- أكد رئيس هيئة مكافحة الفساد المستشار الدكتور أحمد براك أن الهيئة ستواصل العمل بكل السُّبل والطُرق للمساهمة في بناء الدولة الفلسطينية، والمُساهَمَةِ في الجهود الدولية لمكافحة الفساد ودرء مخاطره، مؤكدا بأن الهيئة تُمارس مَهامها واختصاصاتها بموجب القانون، ووفقاً للاتفاقية الأممية لمكافحة الفساد ووفقاً لقواعد الحوكمة والعدالة والشفافية والنزاهة، وبما ينسجم مع أجندة السياسات الوطنية 2017-2022 على الرغم من كافة الظروف والتحديات الكبيرة التي تواجهنا خاصة في هذه المرحلة.

جاء ذلك خلال ورشة عمل تدريبية حول التحقيق في قضايا الفساد، نظمتها هيئة مكافحة الفساد بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، اليوم الثلاثاء 18 شباط 2020، بمشاركة ممثلين عن وزارات العدل والداخلية، وأجهزة المخابرات والاستخبارات والأمن الوقائي، ووحدة المتابعة المالية وهيئة قضاء قوى الأمن وهيئة التدريب العسكري وهيئة التنظيم والإدارة، والانتربول ومجلس القضاء الأعلى الانتقالي وديوان الرقابة المالية والإدارية.

وأوضح المستشار براك أن هذه الورشة تركز على التحقيق في حالات الفساد، وتأتي في إطار ورشات العمل التدريبية المتخصصة، التي تحرص الهيئة على عقدها مع الشركاء، تنفيذاً للخطة الاستراتيجية الوطنية عبر القطاعية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد 2020-2022، مشيرا إلى أن الهيئة تسعى لتطوير كفاءة وقدرات كوادرها المتخصصة، وخاصة ما يتعلَّق بالتحقيق في حالات الفساد.

واشار الى أن الهيئة تستند في مكافحتها للفساد ورفع الوعي بمخاطره والحد من مظاهره المُختلفة على سياسات وطنية، وإجراءات وقائية ورقابية جَدِّية، وملاحقةٍ ومحاسبةٍ فاعلةٍ للفاسدين، وعلى سياساتٍ تُحقق الوقاية ودَرء مخاطر الفساد بكافة أشكاله، ومُعالجة أسبابه، وتَحُد من الإفلات من العقاب، وتفعيل الثقافة وخلق البيئة المجتمعية الرافضة له، بالتعاون مع كافة الشركاء على الصعيدين المحلي والإقليمي، متمنيا التوفيق لجميع المشاركين في الورشة.

من جانبه شكر مسؤول الوقاية من الجريمة والعدالة الجنائية في مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة والمدرب الأساسي في الدورة، جيسن ريتشلد، هيئة مكافحة الفساد على تعاونها الدائم وسعيها الحثيث لتطوير كفاءة طواقمها وموظفيها، معربا عن فخره واعتزازه بالعمل مع هيئة مكافحة الفساد التي تمكنت من تحقيق سلسلة من النجاحات بالرغم من كافة الصعوبات.

واوضح أن منهجية التدريب في الورشة تعتمد على التدريب والتطبيقات العملية، حيث سيعمل المشاركون على دراسة وتحليل حالات تحقيق عملية في مجال مكافحة الفساد، ما يُمكنهم من تطوير مهاراتهم والاستفادة من تجارب وخبرات الاخرين، مشيرا إلى أن الدورة تتميز بتنوع المشاركين بها، مؤكدا الدورة ترمي الى تطوير قدرات ومهارات المشاركين استنادا الى خبراتهم وقدراتهم في هذا المجال.

هذا وتمتد الورشة على مدار ثلاثة أيام، وتتناول مواضيعا عديدة أبرزها تحليل الأدلة والمعلومات، واستجواب الشهود، وكتابة التقارير التحقيقية ومذكرات الادعاء، وغيرها.