Tamkeen
الرئيسية / محليات / جامعة القدس توقع اتفاقيتي تعاون مع “بيرزيت” و”القدس المفتوحة” لتعليم اللغة الصينية

جامعة القدس توقع اتفاقيتي تعاون مع “بيرزيت” و”القدس المفتوحة” لتعليم اللغة الصينية

القدس/PNN- وقع رئيس جامعة القدس عماد أبو كشك، والسفير الصيني لدى فلسطين “قواه وي” اتفاقيتي تعاون لتعليم اللغة الصينية من خلال معهد كونفوشيوس التابع للجامعة، مع جامعتي بيرزيت، والقدس المفتوحة.

وتنص الاتفاقيتان على تعليم جامعة القدس اللغة الصينية بمستوياتها المختلفة للطلبة في جامعتي بيرزيت والقدس المفتوحة، وذلك ضمن برنامج التدريب المتخصص، الذي يشرف عليه معهد كونفوشيوس في جامعة القدس، المعتمد الرسمي والوحيد لتعليم اللغة الصينية في فلسطين.

وأكد أبو كشك أهمية تعلم اللغة الصينية من خلال المعهد الذي تحتضنه الجامعة، لإيمانها بأهمية تعزيز العلاقات على المستويين المحلي والدولي، خاصة مع الدول صاحبة القوة الاقتصادية والتقدم العلمي والتكنولوجي كالصين.

وشدد على أهمية تبادل اللغة كونها أساس التفاهم بين الشعوب، والمصدر لتبادل الثقافات والخبرات على جميع المستويات.

بدوره، عبر السفير الصيني عن سعادته بإنشاء معهد كونفوشيوس الأول في المنطقة، وبتوقيع الاتفاقيات لنشر اللغة الصينية التي تعتبر بوابة لجميع الدول نحو الصين.

وأكد عمق العلاقة التي تربط الشعبين الصيني والفلسطيني عبر التاريخ، مشددا على أن الصين حكومة وشعباً تقف إلى جانب الفلسطينيين.

وثمن خطوة تضامن جامعة القدس وطلبتها مع الشعب الصيني، ووقوفهم إلى جانبهم في ظل أزمة تفشي فيروس كورونا.

من ناحيته، قال رئيس جامعة القدس المفتوحة يونس عمرو، إن توقيع الاتفاقيات يؤكد اهتمام الجامعات بتعلم اللغة الصينية في سياق العلاقات التي تتطور بشكل لافت بين الصين وفلسطين، مضيفا أن الجامعة ستقدم كل ما يمكن من أجل إنجاح ذلك.

وأكد رئيس جامعة بيرزيت عبد اللطيف أبو حجلة، أهمية العمل بشكل تكاملي مع كافة الجامعات الفلسطينية يدا بيد لتبادل الخبرات.

Print Friendly, PDF & Email