Tamkeen
الرئيسية / قالت أسرائيل / عقب اضرار واصابات : توتر على جبهة القطاع و الاحتلال يشن غارات على مواقع بغزة وسط استمرار صواريخ المقاومة

عقب اضرار واصابات : توتر على جبهة القطاع و الاحتلال يشن غارات على مواقع بغزة وسط استمرار صواريخ المقاومة

غزة/PNN/ قالت مصادر اعلامية في قطاع غزة في وقت متاخر من ليلة الاحد وفجر الاثنين ان عددا من المواطنين الفلسطينين اصيبوا نتيجة قصف طائرات حربية احتلالية لعدد من مواقع قطاع غزة فيما اصيب اسرائيليان بالهلع نتيجة سقوط صواريخ فلسطينية على عدة مستوطنات اسرائيلية بجنوب اسرائيل .

وشنت طائرات الاتلال عدة غارات متواصلة على موقع فلسطين التابع لحركة حماس الى جانب مواقع قالت انها مواقع لحركة الجهاد الاسلامي حيث شمل القصف أهداف في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة وخانيونس في الجنوب.

وأفادت مصادر محلية  أن طيران الاحتلال أغار بصاروخ من طائرة مسيرة بدون طيار، على موقع فلسطين شمال قطاع غزة فيما قال جيش الاحتلال في بيان أصدره: “في هذه الساعة يشن جيش غارات ضد أهداف تابعة لمنظمة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة”.

وسائل الاعلام العبرية قالت ان اطلاق الصواريخ الفلسطينية استمر حتى بعد الغارات الاسرائيلية على المواقع الفلسطينية مشيرة الى ان ذلك يعني مزيد من التصعيد على جبهة القطاع.

واوضحت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان قيادة الجبهة الداخلية فتحت الملاجئ في عدة مستوطنات اسرائيلية بالجنوب كما جرى اعلان وقف الدراسة في مدارس عسقلان وسديروت ونتيفوت ومستوطنات غلاف غزة.

واضافت المصادر ان قرارات تعطيل الدراسة تاتي عقب سقوط صواريخ فلسطينية في سديروت واحداث اضرار مادية باحد المباني والشوارع هذا الى جانب اصابة اسرائيليان بالهلع بعد دوي صفارات الانذار  حيث كان المصابان يركضان نحو الملاجئ.

وسائل الاعلام الاسرائيلية قالت ان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو و وزير جيش نفتالي بانيت وقادة الجيش عقدوا اجتماعا مطولا للبحث في مسالة الرد على الصواريخ الفلسطينية على جنوب اسرائيل حيث اعلنت سرايا القدس اطلاقها ردا على الجريمة البشعة بحق مواطن فلسطيني استشهد صباح اليوم وقام جنود الاحتلال بالتنكيل بجثته.

محللون اسرائيليون اكدوا ان الامور في القطاع تسير باتجاه التصعيد على الرغم من وجود وساطات مصرية اممية بين حماس واسرائيل لوقف التدهور والتصعيد مشيرين الى ان نتنياهو لن يستطيع قبول ان تقصف اسرائيل ويبقى صامتا حيث يدرك تمام ان منافسيه بالانتخابات المقررة بداية الشهر القادم سيستغلون ضعف موقفه اتجاه حماس والجهاد في الاونة الاخيرة.

واوضح المحللون ان هذا الوضع سيؤدي الى قيام اسرائيل بعملية قصف قوية للقطاع من اجل محاولة نتنياهو ونفتالي بانيت الظهور بمظهر انهم الوحيدون القادرون على مواجهة اعداء اسرائيل.

Print Friendly, PDF & Email