Tamkeen
الرئيسية / قالت أسرائيل / صحيفة: احباط ويأس لدى الإسرائيليين بعد جولة التصعيد الأخيرة

صحيفة: احباط ويأس لدى الإسرائيليين بعد جولة التصعيد الأخيرة

بيت لحم/PNN- أعرب عدد كبير من المستوطنين الإسرائيليين في مستوطنات غلاف غزة عن يأسهم واحباطهم بعد انتهاء المواجهة الحالية مع المقاومة الفلسطينية وعلى رأسها سرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي.

وذكر تقرير مطول على صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية صباح اليوم الثلاثاء، بأن السبب حول يأس واحباط المستوطنين الإسرائيليين هو استمرار حالة التصعيد الأمني والعسكري وعدم الثقة بتصريحات قادتهم.

وقالت الصحيفة في تقريرها: “لا يمكن التعود على هذه الظروف فقد أصبح المسلحون الفلسطينيون في غزة يكتبون لنا جدول أعمال حياتنا، فيما أطفالنا ينظرون إلينا نهرب على مدار الساعة، وينضمون إلينا دون أن يعرفوا ما الأمر”.

وأضافت: “بعد أسابيع من استمرار تنقيط القذائف الصاروخية التي تحولت إلى نمط حياة اعتيادي مؤلم، فقد أضحى مستوطنو غلاف غزة في اليومين الأخيرين على واقع أكثر صعوبة، تمثل بتصعيد عسكري جدي أكثر من سابقه، ورغم أن هذه الجولة قد تطوى صفحتها في الساعات القادمة، إلا أن المستوطنين سيعودون من جديد إلى واقع متوتر”.

وأشارت الصحيفة إلى أن المستوطنون سيعودون يشتكون من عدم قدرة الجيش الإسرائيلي على تنفيذ تهديداته ضد المنظمات الفلسطينية أو العمل على اخافتها، مبينة بأن فصائل غزة جعلت حياة المستوطنين رهائن لها.

وأكدت الصحيفة وفقًا لتقريرها مع المستوطنين على أن وضع حكومة “إسرائيل” اليوم يدفع الجميع للخجل مما هو عليه الآن

واتهم المستوطنون وفقًا للتقرير الصحفي، وزير الحرب الإسرائيلي نفتالي بينت وغيره من القادة بالفشل الذريع في هذه الجولة بالذات، قائلة على لسان المستوطنين: “الحد الأدنى المطلوب منا أن نفعله نحن الإسرائيليون هو الخروج إلى الشوارع، كي يقوم أحد بوقف هذه السياسة، لأنه في كل مرة تندلع جولة تصعيد، ثم يأتي وقف إطلاق النار، وهكذا يتكرر الأمر”.

وقال أحد المستوطنين: “لا أستطيع السفر من سديروت إلى ريشون ليتسيون، لأنني أخاف قيادة السيارة في مثل هذه الظروف الأمنية، خشية أن يتم تفعيل صفارات الإنذار في وسط الرحلة”.

Print Friendly, PDF & Email