الرئيسية / سياسة / د. ابو هولي يستقبل رئيس جايكا ويوقع معه مذكرة تفاهم لاستمرار التعاون المشترك

د. ابو هولي يستقبل رئيس جايكا ويوقع معه مذكرة تفاهم لاستمرار التعاون المشترك

رام الله/PNN- ثمن عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين د. احمد أبو هولي دعم اليابان طويل الامد للأونروا وزيادة مساهمتها في ميزانيتها في الوقت الذي تسعى امريكا لإنهاء عملها، مطالبا باستمراره وبحشد تمويل اضافي لتمكين الاونروا من تجاوز ازمتها المالية، بما يضمن استمرارية خدماتها المقدمة للاجئين الفلسطينيين في ظل المؤامرة التي تستهدف وجودها.

وأشاد د. ابو هولي خلال لقائه صباح اليوم في مكتبه بمدينة رام الله رئيس الوكالة اليابانية للتعاون الدولي “جايكا”، شين أتشي كيتا أوكا بحضور مدير عام دائرة شؤون اللاجئين احمد حنون ومدير عام المخيمات ياسر أبو كشك ورئيس المكتب التنفيذي للجان الشعبية في مخيمات الضفة ورئيس اللجنة الشعبية بمخيم الجلزون محمود مبارك وطاقم دائرة شؤون اللاجئين، بالدور والدعم الياباني لبناء مؤسسات الدولة الفلسطينية، واستهدافها المخيمات، وتطوير قدرات طاقم دائرة شؤون اللاجئين حيث وفرت جايكا الخبرات اليابانية من خلال خبراءها وطواقمها الذين كانوا يمتلكون خبرة كبيرة ولم يبخلوا بها علينا ونقدر لهم ذلك، وكان للمشروع الياباني اثر إيجابي في اداء طاقم الدائرة ومؤسسات المخيمات وادى الى احداث تغيير في حياة السكان في المخيمات المستهدفة، مقدراً لجايكا تمويل المرحلة القادمة وتعميم التجربة على باقي المخيمات في الضفة الغربية

واكد على اهمية ب الدور الذي تضطلع به جايكا بالعمل على توفير تمويل للمشاريع ذات الأولوية في المخيمات المستهدفة من قبل حكومة اليابان وجهات مانحة أخرى، حيث الاحتياجات كبيرة والموارد المتوفرة قليلة.

وطالب أبو هولي بتعميم التجربة على مخيمات غزة ولبنان لحاجتها الماسة لمثل هذه المشاريع، وعبر أبو هولي عن سعادته لزيارة رئيس جايكا لفلسطين واعتبرها رسالة قوية حول الاهتمام الياباني بفلسطين وهي محط تقدير من قبلنا ونقدر له ذلك.

واكد أبو هولي قائلا:” اننا نؤمن ببناء السلام وهو النهج الذي انتهجته اليابان في إعادة البناء عقب الحرب العالمية الثانية، والقائم على استعادة الحقوق والكرامة لجموع اللاجئين”.

ووضع د. أبو هولي المسؤول الياباني خلال اللقاء في صورة الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعيشها اللاجئون الفلسطينيون داخل المخيمات والاحتياجات والمشاريع الملحة ذات الأولوية لدى المخيمات.

من جانبه استعرض شين أتشي كيتا أوكا رئيس جايكا نشاط الوكالة اليابانية من مختلف المشروعات الجاري تنفيذها في فلسطين، والذي يأتي تعزيزاً للعلاقات الوثيقة التي تربط بين البلدين مؤكدا التزام اليابان في تقديم الدعم للمشاريع الانسانية والتنموية في فلسطين.

وعبر كيتا أوكا عن استمرار دعم بلاده لحل الدولتين وفق قرارات الشرعية الدولية، وان موقف اليابان ثابت ولم يتغير بهذا الخصوص. وان اليابان تقف بقوة الى جانب حقوق الشعب الفلسطيني السياسية والخدماتية .

وتابع قائلاً” اننا مستمرون بدعمكم لأننا نؤمن ببناء السلام الذي يعني لنا ان كل انسان يستحق حياة كريمة بدون خوف من أي مخاطر تواجه حياته”.

وعبر عن قلقه للأحداث التي تشهدها الاراضي الفلسطينية بعد التطورات الاخيرة التي رافقت الاعلان عن خطة السلام الامريكية، مؤكدا على ان اليابان ستواصل عملها في ضمان الامن الإنساني كأولوية ولكل فرد في فلسطين الحق في العيش بكرامة.

واشار الى ان جايكا ستواصل دعمها للاجئين الفلسطينيين مستعرضا في الوقت ذاته دورها وخدماتها وبرامجها على مستوى دول العالم كوكالة تعاون مع الشعوب.

وجرى نهاية اليوم في مقر مجلس الوزراء الفلسطيني التوقيع على المرحلة الثانية من مشروع تحسين مخيمات اللاجئين في الضفة الغربية والذي سيمتد على مدار السنوات الأربع القادمة ويستهدف باقي مخيمات الضفة الغربية والذي سينتج عنه خطط تحسين المخيمات بناء على الاحتياجات الحقيقية للسكان، وكانت دائرة شؤون اللاجئين قد تقدمت للحكومة اليابانية وبدعم من وكالة التعاون الدولي الياباني (جايكا) بمشروع لتمويل الاحتياجات ذات الأولوية للسكان في المخيمات المستفيدة للمشروع بانتظار موافقة الجانب الياباني عليها حيث طالب كل من دولة رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور محمد اشتية والدكتور أبو هولي ووزير المالية الفلسطيني عبر رئيس جايكا وممثل اليابان في فلسطين الحكومة اليابانية بالموافقة على توفير التمويل لمشاريع تحسين البنية التحتية في المخيمات الفلسطينية في الضفة الغربية باعتبارها أولوية وطنية وتحظى باهتمام عالي من سيادة الرئيس أبو مازن رئيس دولة فلسطين.