الرئيسية / حصاد PNN / فصائل م.ت.ف : نطالب المؤسسات الموقعة على شروط التمويل الاوروبية بالتراجع ونحذر من يحاول تسويق وقبول هذه الشروط

فصائل م.ت.ف : نطالب المؤسسات الموقعة على شروط التمويل الاوروبية بالتراجع ونحذر من يحاول تسويق وقبول هذه الشروط

بيت لحم /PNN/ طالبت فصائل العمل الوطني الفلسطيني في منظمة التحرير الفلسطينية الاتحاد الاوروبي بالتراجع عن الشروط الواردة في وثيقة التعهد التي اعتمدها الاتحاد الاوروبي من اجل تمويل المؤسسات الاهلية الفلسطينية حيث اعتبرت الفصائل تنكر من اوروبا لحقوق شعبنا وهو ما يتنافى مع مواقفها السياسية المعلنة الداعمة لقضيتنا وحقوقنا الوطنية المشروعة.

واكدت فصائل م . ت . ف في بيان لها تلقت ال PNN نسخة منه على رفض قبول المال السياسي من اي جهة كانت سواء كان مصدره دول او مؤسسات أو افراد مطالبين كل احرار العالم الوقوف معنا ضد الوثيقة التي تشترط فيها اوروبا على شعبنا ومؤسساتنا بالتنازل عن مبادئنا ومواقفنا وحقوقنا المشروعة.

وطالبت فصائل م. ت .ف  من كافة المؤسسات الأهلية الفلسطينية والتي نعتبرها جزء لا يتجزأ من منظومة النضال الوطني وعدم التعاطي بالمطلق مع الوثيقة التي تحاول اوروبا فرضها على مؤسساتنا الوطنية من خلال التعهد بالتوقيع عليها مقابل الحصول على المشاريع التي تساهم في تنمية المجتمع المحلي الفلسطيني.

كما دعت فصائل م.ت.ف كافة المؤسسات التي وقعت على الوثيقة التراجع عن موافقها من هذا التوقيع والالتزام بالموقف الوطني والالتحام مع شعبنا وقواه السياسية الرافضة للحال السياسي بكافة اشكاله.

وتوجهت القوى السياسية الوطنية بجزيل الاحترام والتقدير الكبير لكافة المؤسسات الفلسطينية التي رفضت التعاطي مع الوثيقة الأوروبية كونها تتنكر لتاريخنا وماضينا وحاضرنا وتضحيات شعبنا لاكثر من مئة عام.

وحذرت القوى السياسية البعض ممن يحاول من بين ظهرانينا التسويق للوثيقة وتجميل صورتها احياناً وممارسة الضغط على البعض للقبول بها احياناً اخرى، وسنعمل في الايام القادمة على الاعلان عن هذه الجهات مهما كان اسمها وموقعها ومكانتها، مؤكدين استعدادنا للجلوس والاستماع لكل من يرغب في اللقاء معنا على ارضية الالتزام بالموقف الوطني العام الرافض والمقاطع للوثيقة التي تلبي الشروط والرؤية الصهيونية المناهضة لكفاح ونضال شعبنا.