الرئيسية / محليات / السياحة والاثار تعقد الدورة الاستدراكية الثانية لهذا العام

السياحة والاثار تعقد الدورة الاستدراكية الثانية لهذا العام

بيت لحم/PNN-ضمن سياسة وزارة السياحة والاثار بضرورة ان يمتلك الدليل السياحي الفلسطيني كامل الإمكانيات والمعلومات لإيصال وإظهار الصورة الحقيقة عن فلسطين وشعبها المضياف وقطاعها السياحي، عقدت وزارة السياحة والاثار وبالشراكة مع نقابة أدلاء السياحة العربية، وبدعم من مؤسسة هانس زايدل الألمانية وبالتعاون مع اتحاد مسار ابراهيم الخليل ومتحف فلسطين التاريخي الطبيعي / جامعة بيت لحم الدورة الاستدراكية الثانية لهذا العام.
هذه الدورة والتي عقدت تحت عنوان مقطع من مسار ابراهيم الخليل (المسار السياحي تفوح-دورا): يبدأ المسار من بلدة تفوح ويمر في أراضي زراعية واحراش طبيعية ويتميز المسار بتنوع نباتي ملفت، وفيه عدة مواقع أثرية من بينها دير بيزنطي وبئر المعمودية وينتهي في بلدة دورا، وبمشاركة أكثر من 38 دليل سياحي فلسطيني مرخص.
وهدفت الدورة تسليط الضوء على الأنماط السياحية الجديدة التي بدئت بانتهاجها فلسطين، هذه الأنماط كالسياحة البيئية وسياحة المسارات والتي تعتمد على المجتمع المحلي في اظهار الصورة الحقيقية لشعب فلسطين المضياف فضلا عن زيادة نسبة الانفاق لدى السائح على طول خط المسار مما يساهم في دعم صمود السكان المحليين وخصوصا في المناطق التي تعاني جراء الاحتلال واجراءاته.
وتحدث اسامة استيتي ق.أ مدير عام الإدارة العامة للخدمات السياحية عن اهمية الدورات الاستدراكية التي تعقدها وزارة السياحة والآثار بشكل دوري والتي تأتي ضمن سياسات الوزارة للنهوض بالواقع السياحي في فلسطين ورفع مستوى اداء الإدلاء السياحيين والاستمرار بسياسات تطوير كافة اجزاء القطاع السياحي الفلسطيني، وبهدف إنعاش وتجديد المعلومات للأدلاء السياحيين المرخصين حول المواقع الاثرية والتراثية وأخر المكتشفات، حيث تعتبر الدورات الاستدراكية متطلب إجباري وشرط أساسي لتجديد الترخيص السنوي للأدلاء السياحيين الفلسطينيين.
استيتي أكد على اهمية العمل على تطوير وتعزيز معلومات العاملين في مهنة الدلالة السياحية لمختلف المعلومات السياحية والاثرية والتاريخية والسياسية، وليكون الدليل السياحي الفلسطيني المرخص خير سفير لفلسطين امام الوفود السياحية القادمة لزيارة فلسطين والمواقع السياحية والأثرية الفلسطينية.
وبدورة فقد اشاد يوسف عيدة رئيس نقابة أدلاء السياحة العربية بجهود الوزارة للنهوض بالدليل السياحي، مؤكداً على ضرورة استمرار الشراكة والتعاون مع وزارة السياحة والاثار في مختلف المجالات، علاوة على ضرورة تكاتف الجهود مع جميع الشركاء ليكون الدليل هو الواجهة الامامية لفلسطين والشريك الاساسي في نقل الصورة الحقيقية لزوار فلسطين.

Tarek Al-Khawaja
Minister’s Office | Media Unit Coordinator

Ministry of Tourism & Antiquities