الرئيسية / قالت أسرائيل / نتنياهو: نحن بأوج وباء عالمي والقادمون من أوروبا يدخلون لحجر

نتنياهو: نحن بأوج وباء عالمي والقادمون من أوروبا يدخلون لحجر

وزير الصحة الاسرائيلي الغى ماراثون القدس السنوي بسبب فايروس كورونا. 

القدس/PNN – أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية اليوم، الأربعاء، عن وجوب دخول جميع المواطنين العائدين إلى البلاد من فرنسا وألمانيا وإسبانيا والنمسا وسويسرا ودول أخرى إلى حجر صحي منزلي لمدة 14 يوما، في إطار مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، ومنع دخول المواطنين الأجانب إلى إسرائيل

وقام وزير الصحة الاسرائيلي بالغاء ماراثون القدس السنوي بسبب فايروس كورونا والمزعم عقده خلال الفترة القادمة.

وخلال مؤتمر صحافي عُقد عصر اليوم، قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، “أننا في أوج وباء عالمي، ونطالب القادمين من فرنسا، ألمانيا، إسبانيا، سويسرا والنمسا بالدخول إلى حجر صحي”. كما دعا نتنياهو إلى الامتناع عن المصافحة.

وقال وزير الصحة لحكومة الاحتلال ، يعقوب ليتسمان، إنه “لن نصادق على اجتماعات بمشاركة أكثر من 5000 شخص خوفا من انتشار كورونا”. وأعلن مدير عام وزارة الصحة، موشيه بار سيمان طوف، عن إلغاء ماراثون في القدس.

وذكرت وكالة رويترز نقلا عن معهد روبرت كوخ أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في ألمانيا ارتفع إلى 240، اليوم، من 196 بعد ظهر يوم أمس. وقال المعهد إن 15 من 16 ولاية ألمانية أعلنت اكتشاف حالات إصابة بالفيروس، وكانت ولاية نورد راين فستفاليا في غرب البلاد الأكثر تأثرا. ولم تسجل ألمانيا أي حالة وفاة بالفيروس.

وقال موقع “باسبورت نيوز” الإسرائيلي المتخصص بالسياحة والطيران إن وزارة الصحة الإسرائيلية تبحث في فرض قيود كهذه على العائدين من الولايات المتحدة، وذلك في أعقاب انتشار فيروس كورونا هناك وتقديرات تشير إلى أن عدد المصابين بالفيروس فيها أكثر مما تم نشره.

وتفرض وزارة الصحة الحجر الصحي المنزلي على جميع العائدين من إيطاليا والصين وغيرها.

وفي غضون ذلك، بدأت شركة الطيران الإسرائيلية “إل عال” بفصل مضيفي ومضيفات طيران، وتعتزم فصل قرابة ألف من موظفيها، في ظل الوضع الاقتصادي الصعب الحاصل في أعقاب انخفاض بيع تذاكر طيران وإلغاء خطوط طيران بعد انتشار فيروس كورونا في أنحاء العالم.

وقالت “إل عال” في رسائل الفصل إلى العاملين فيها إن “الشركة مضطرة إلى دراسة إنهاء عملك في الشركة وذلك على ضوء أزمة كورونا العالمية وتبعاتها الفورية على الشركة”. وبالأمس، وافق مسؤولون كبار في الشركة على التنازل عن 20% من رواتبهم.