الرئيسية / محليات / الإتحاد العام للمعلمين يضع مقراته وجميع أفراده تحت تصرف القيادة الفلسطينية

الإتحاد العام للمعلمين يضع مقراته وجميع أفراده تحت تصرف القيادة الفلسطينية

رام الله/PNN- أعلن الاتحاد العام للمعلمين الفلسطيني وضع كافة مقراته وكوادره وقيادته وأفراده تحت تصرف القيادة الفلسطينية، وجهات الإختصاص لمواجهة تفشي فايروس الكورونا في جميع محافظات الوطن.

يأتي هذا القرار بعد إعلان الحكومة حالة الطوارئ في جميع محافظات الوطن، وذلك بعد اكتشاف حالات إصابة بالفيروس وخشية من تفشيه والعمل على حصره.

وجاء في بيان الإتحاد، وصل PNN نسخة عنه، “وأننا في الاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين، نقف سدا منيعا خلف قيادتنا الحكيمة، ومن منطلق واجبنا تجاه ابناء شعبنا، وتحقيقا للمصلحة العامة، ولأن المعلم الفلسطيني يقف دائما في المقدمة لمواجهة جميع الظروف والتحديات، ولأننا أصحاب رسالة، وكما واجهنا جميع الظروف الصعبة التي تعرض لها شعبنا وقيادتة وكل المؤامرات”.

وأهاب الإتحاد بأبناء شعبنا الإلتزام بكافة التعليمات الصادرة عن الجهات الرسمية، بما يخص حالة الطوارئ والتعامل بجدية تحقيقا للمصلحة العامة والابتعاد عن الشائعات.

ووضع الإتحاد مقراته وأفراده تحت تصرف القيادة الفلسطينية.

وأكد على إستعداده التام للتطوع في أي برنامج أو مبادرة، من أجل مساندة وحماية ابناء شعبنا ومساعدتهم لتجاوز ومواجهة انتشار فيروس كورونا ومنع تفشيه.

كما أكد على إستعداده لأي حملات توعية أو مساندة للكادر الطبي في المستشفيات والمراكز الصحية.