الرئيسية / بيئة نظيفة / سنغافورة تسعى لمواجهة ظاهرة الاحتباس الحراري في الفترة المقبلة

سنغافورة تسعى لمواجهة ظاهرة الاحتباس الحراري في الفترة المقبلة

سنغافورة/PNN- تسعى سنغافورة حالياً لتحقيق شعار جديد لها، وهي أن تصبح «مدينة في الطبيعة»، حيث ستقوم من أجل ذلك، بزراعة مليون شجرة على مدار 10 سنوات مقبلة، وهي ضعف وتيرتها الحالية، بينما يزداد ارتفاع درجات الحرارة في العالم.

وأفادت وكالة «بلومبرج» للانباء، أمس الخميس، بأن سنغافورة لا تسعى إلى الاستفادة من ظل الأشجار فحسب من أجل خفض درجات الحرارة، ولكنها تسعى أيضاً إلى خفض انبعاثات مركبات الهيدروفلوروكربون، عن طريق الحد من إمدادات الثلاجات ومكيفات الهواء ومبردات المياه التجارية التي تستخدم ذلك المركب الكيميائي.

وقال وزير البيئة والموارد المائية، ماساجوس زولكيفلي، في البرلمان يوم الأربعاء، إن «بعض أشكال مركبات الهيدروفلوروكربون، تحبس كمية من الحرارة في الجو، أكبر من ثاني أوكسيد الكربون».

وتأتي الخطط المعلنة مؤخراً، بينما تستعد سنغافورة لتوجيه 100 بليون دولار سنغافوري على الأقل (72 بليون دولار)، لمواجهة ظاهرة الاحتباس الحراري، وحماية سواحلها من ارتفاع مستويات سطح البحر.