الرئيسية / الصحة / المصري لـPNN: علينا الإستفادة من تجارب الدول بشأن التعامل مع كورونا وأن نعمل بهدوء وننقل المعلومات من مصادرها

المصري لـPNN: علينا الإستفادة من تجارب الدول بشأن التعامل مع كورونا وأن نعمل بهدوء وننقل المعلومات من مصادرها

بيت لحم /PNN- دعا أمين سر حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”، عضو لجنة مواجهة فايروس “كورونا” محمد المصري، إلى الإستفادة من تجارب الدول التي سبقتنا بالإصابة بفايروس “كورونا”، وعلى رأسها الصين، وذلك للحد من إنتشار الفايروس من خلال منع الإختلاط والتجمعات والسلام المباشر، وغيرها من الطرق التي ينتقل بها الفايروس.

وقال المصري في لقاء مع شبكة فلسطين الاخبارية PNN خلال تغطيتها الخاصة من امام فندق “انجلز”، حيث يحجر فيه 43 شخصا، بينهم موظفي الفندق، و14 سائحا امريكيا، إنه يوجب علينا إلغاء بعض العادات والفعاليات، والّا نخجل من ذلك، موضحا أن بعض العائلات الغت بالفعل أفراحها ومناسباتها، الى جانب إلغاء الإجتماعات العامة، مؤكدا على إبجابيتها.

واضاف المصري أن هناك أمر مهم يتعلق بتطبيق التوجيهات والتعليمات والتوصيات لوزارة الصحة، حيث يتوجب على الجميع الإلتزام بهذه التوجيهات والأوامر.

كما تطرق المصري الى أن هناك نقص في بعض الإمكانيات والإحتياجات، حيث جرى ويجري العمل على توفيرها، مثل الزي الخاص بالاطباء والممرضين، والطواقم الطبية، وحتى أفراد الأمن الذين يوفرون الأمن لمواقع الحجر الصحي، ليكونوا قادرين على الإستمرار في عمليات المسح الميداني في المناطق، والأشخاص المشتبه باصاباتها بفايروس “كورونا”.

كما دعا المصري المواطنين ورواد التواصل الاجتماعي، وشبكات الإعلام عبر هذه المواقع، الى التريث بنقل المعلومات، خصوصا وأننا نتحدث عن تطور في المعلومات، فربما كانت هناك معلومة صحيحة وصادرة عن جهات رسمية، لكن تليها معلومة اصح منها، وبالتالي يتوجب الدقة، موضحا أن المعلومات الخاطئة من الممكن أن تؤدي الى إثارة حالة من الرعب والفوضى في صفوف المواطنين.

وأكد المصري على ضرورة وضع المصلحة العامة، والتصرف بمسؤولية على رأس قائمة كل من لديه موقع للتواصل الاجتماعي، سواء كانوا أفرادا أو مؤسسات، من خلال التعامل مع كم المعلومات بحرص ومسؤولية، قائلا:” حاليا لا يمكن حصر أو منع أو  وضع كمامة على افواه من يريد أن يغرد حول الموضوع، ولكن يتوجب علينا أن نعمل بنظرة إيجابية، والأهم كيف نتعامل مع المعلومات الأكيدة من خلال عمليات الفلترة”، مضيفا أن الوضع اليوم كان أفضل من اليوم الأول.

وحول ما جرى من عمليات إخلاء للسياح من عدد من فنادق بيت لحم، يوم أمس الجمعة، قال أمين سر حركة “فتح” إقليم بيت لحم إن غالبية السياح غادروا، ولم يبقى سوى عدد قليل منهم، وذلك بعد جهد كبير، شاكرا المؤسسة الأمنية على تفهمها لإحتجاجات البعض وخروج بعض الشبان الى الفنادق، كما شكر تفهم الفنادق والسياح أنفسهم لمخاوف أبناء شعبنا.

وحول آخر الإحصائيات عن عدد المصابين بالفايروس، قال المصري إن وزارة الصحة الفلسطينية أعلنت عن وجود 16 حالة، مشيرا الى أن عملية أخذ العينات مستمر لكل ما هو متوقع من أفراد وأماكن للمصابين، مضيفا أن الكادر الطبي يعمل بجد، ويجب أن ننتظر ما تصدره وزارة الصحة من أخبار وتعليمات بصفتها صاحبة الإختصاص، وأن لا نقوم بنقل الأخبار الغير مؤكدة.