الرئيسية / منوعات / عارضة الأزياء اللبنانية لجين عضاضة تعلّق على إصابة ابنتيها بـ الكورونا

عارضة الأزياء اللبنانية لجين عضاضة تعلّق على إصابة ابنتيها بـ الكورونا

بعد كثرة الحديث عن إصابة ابنتي المذيعة لجين عضاضة، أرملة الملياردير السعودي وليد الجفالي، التي تأكدت إصابتها بالفايروس بعد عودتها من ايطاليا، تمّ تداول فيديو لها كانت قد ظهرت به عبر حسابها الشخصي على “انستقرام” أكدت فيه أنها “تشعر أنها بحالة افضل، وتشعر أنها تميل إلى الشففاء بسرعة وهذا أمر جيد الحمداله”.

ولكل من سألها عن عوارض هذا الفيروس قالت لجين “شعرت بحرارة مرتفعة ووجع شديد في جسمي ورأسي، ولهذا تنقلت بواسطة سيارة اسعاف إلى المستشفى”. واذ لم تتنف أو تؤكد لجين بشكل واضح اصابة ابنتيها، إلا أنها صرّحت أنهما بحالة جيدة.

وكان انتشر تصريح لـ لجين أكدت فيه أنها ” لم تكن في مدينة ميلانو كما قيل بل كانت في لندن الأسبوع الماضي، وظلّت هناك ثلاثة أيام وعادت الى لبنان يوم السبت الماضي وبدأت تشعر بعوارض فايروس كورونا يوم الأثنين، وأكدّت أنه منذ ذلك اليوم لم تقم الحفلات ولا عيد ميلاد إبنتها “تاليا” لأنه في شهر تشرين الثاني ولم يزورها أحد في المنزل، فقط إثنان من جيرانها”.

وبحسب معلومات قناة “الجديد” ، زارت لجين ميلانو حيث يرجح أنها التقطت الـ فيروس من هناك، وعند عودتها الى بيروت لم تكن عوارض المرض ظاهرة عليها.

وأشار التقرير الذي أعدته الزميلة حليمة طبيعة إلى أنه “في تلك الفترة أي قبل أسبوع أعدت حفلاً صغيراً في منزلها ودعت إليه 7 من أصدقاء بناتها وأمهاتم ومن ثم عادت وسافرت إلى لندن، التي ما إن عادت منها حتى ظهرت عوارض الوباء “كورونا” عليها.
وبحسب معلومات الجديد فإن بنات لجين اختلطنّ مع أصدقاء في المدرسة لهنّ وخارجها، الأمر الذي دفع بادارة مدرسة “ACS” إلى ارسال بريد الكتروني إلى الأهالي يدعوهم فيه إلى التقيد بارشادات الوقاية والاقدام على الحجر لمدة أربعة عشر يوماً اذا تمّ الاختلاط بالبنات المصابات.

وأشار التقرير إلى أن “مبنى “بلاتينوم” حيث تقطن عضاضة في وسط العاصمة بيروت تمّ اخلاؤه من السكان وتعقيمه وعزل العاملين فيه.

وختم التقرير غلى نتيجة مفادها أن “نتائج ابنتي لجين ايجابية فيما خصّ فحص كورونا، ليصبح عدد المصابين بهذا الفيروس في لبنان حوالي الـ 22 إصابة”.