الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / 4 آلاف حالة وفاة حول العالم نتيجة وباء كورونا

4 آلاف حالة وفاة حول العالم نتيجة وباء كورونا

بكين/PNN- في الوقت الذي يواصل فيروس كورونا المستجد التراجع في الصين، يواصل الفيروس الانتشار في الشرق الأوسط وأوروبا وأميركا وأفريقيا، مما دفع العديد من الدول لاتخاذ إجراءات حاسمة لاحتواء الوباء الذي أصاب حتى الآن 110 آلاف.

وتجاوزت الحصيلة العالمية للوفيات الناجمة عن الفيروس حاجز الـ4 آلاف حالة وفاة، مع تسجيل 17 وفاة جديدة في الصين.

ووصلت الحصيلة إلى 4,011 حالة وفاة جراء الفيروس الذي بات منتشرا في أكثر من 100 دولة وأصاب نحو 110 آلاف شخص.

وأدى انتشار الفيروس إلى تعطيل قطاعات النقل في العالم وتسبب بإلغاء جميع المناسبات من المؤتمرات إلى الدورات الرياضية.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية “بعدما انتشر فيروس كورونا في عدد كبير من الدول، فإن خطر حصول وباء بات فعليا جدا”.

لكنه تدارك أنه “سيكون الوباء الأول في التاريخ الذي يمكن السيطرة عليه. لسنا تحت رحمة الفيروس، لأن القرارات التي نتخذها جميعا يمكن أن تؤثر في مسار الوباء”.

ووجه مدير المنظمة رسالة أخرى إيجابية بأن معظم من أصيبوا سيشفون، لافتا إلى أنه من أصل “80 ألف إصابة سجلت في الصين فإن أكثر من 70% تعافوا”.

لكن في الصين انخفض عدد الإصابات اليومية الجديدة بشكل ثابت في الأسابيع الأخيرة، ما يؤشر إلى أن الإجراءات غير المسبوقة بإغلاق المدن التي اتبعتها الحكومة تؤتي ثمارها.

ووصل الرئيس الصيني شي جينبينغ، صباح اليوم الثلاثاء، إلى ووهان في أول زيارة له إلى المدينة التي تعد مركز تفشي فيروس كورونا في البلاد.

وقالت وكالة “الصين الجديدة” الرسمية للأنباء أن زيارة شي إلى عاصمة مقاطعة هاوبي التي تم إغلاقها منذ أواخر كانون الثاني/يناير هي لـ”تفقد أعمال الوقاية من الوباء ومكافحته” في المنطقة.

وتم الإبلاغ، اليوم الثلاثاء، عن 19 إصابة جديدة فقط، وفقا للجنة الصحة الوطنية، وهو العدد الأقل منذ أن بدأت الحكومة في إحصاء الإصابات في 21 كانون الثاني/يناير.

وسجلت جميع الإصابات الجديدة في مدينة ووهان بؤرة انتشار الفيروس، باستثناء حالتين مستوردتين لشخصين مسافرين.

كما أن جميع الوفيات الـ17 الجديدة حصلت في مقاطعة هاوبي في وسط البلاد و16 في ووهان عاصمة المقاطعة، ليصل عدد الوفيات في البلاد إلى 3,136.

وهذا هو أقل عدد يسجل خلال يوم منذ أواخر كانون الثاني/يناير.

وأصيب أكثر من 80,750 شخص في الصين التي فرضت إجراءات غير مسبوقة في محاولة لكبح انتشار الفيروس.

لكن المخاوف تتزايد من انتشار الفيروس في الخارج، لأن جهود الصين يمكن أن يقوضها دخول حالات مجددا من دول أخرى.

وهناك الآن 69 حالة مستوردة وفقا لمسؤولي الصحة الصينيين.

ولدى الجارة كوريا الجنوبية سجلت، اليوم الثلاثاء، للمرة الأولى منذ أسبوعين أقل من 150 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في يوم واحد.

وأكدت المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية إحصاء ما مجموعه 131 إصابة، مضيفة أن ثلاثة أشخص توفوا لترتفع حصيلة الوفيات إلى 54. وبلغ عدد الإصابات بالإجمال 7,513 حالة.