الرئيسية / بيئة نظيفة / إزالة الغابات تزيد من مخاطر الإصابة بالملاريا

إزالة الغابات تزيد من مخاطر الإصابة بالملاريا

سيدني/PNN- يقدّر الباحثون في جامعتي سيدني الأوسترالية وساو باولو البرازيلية، أن 20 في المئة من مخاطر الإصابة بالملاريا تأتي من مناطق إزالة الغابات، وهو السلوك الذي يقبل عليه بعض المزارعين مدفوعين بالرغبة في استبدال المحاصيل الاقتصادية بأشجار الغابات، وفي مقدمتها البن.

وأظهرت الدراسات السابقة أن إزالة الغابات يمكن أن تزيد من انتقال الملاريا عن طريق خلق ظروف ينمو فيها البعوض، تتمثل في موائل أكثر دفئاً وعدد أقل من الحيوانات المفترسة، غير أن الدراسة التي نشرت أمس في دورية «نيتشر كومينيكيشن»، هي الأولى التي تربط الطلب العالمي على السلع التي تزيد من إزالة الغابات بزيادة مخاطر الإصابة بالملاريا.

واستقصى مؤلفو الدراسة الروابط بين الخطر المتزايد للملاريا في البلدان النامية، والمنتجات التي يطلبها المستهلكون من مناطق بعيدة عن تلك الدول، وذلك من خلال الربط الكمي بين حدوث حالات الإصابة بالملاريا وعدة عناصر بدأت بإزالة الغابات، ثم بالإنتاج الأولي للسلع الأساسية، الذي تم ربطه بعد ذلك بشبكات سلسلة التوريد العالمية، وفي النهاية بالطلب على السلع الاستهلاكية في جميع أنحاء العالم.

واستخدم الباحثون لإنجاز هذه المهمة تقنية تحليلية راسخة ومستخدمة على نطاق واسع، وهي تحليل المدخلات والمخرجات متعدد المناطق (MRIO).

ويقول الدكتور مانفريد لينزن، من مركز تحليل الاستدامة المتكامل في كلية الفيزياء في جامعة سيدني، والباحث الرئيسي في بالدراسة في تقرير نشرته جامعة سيدني بالتزامن مع نشر الدراسة: «ما توصلنا إليه من نتائج هدفه هو أن نكون أكثر مراعاةً لاستهلاكنا ومشترياتنا، وأن نتجنب الشراء من المصادر المتورطة في إزالة الغابات، لدعم التنمية المستدامة للأراضي في البلدان النامية، وذلك على غرار المبادرات التي انطلقت في بعض الأحيان لدفع المستهلكين إلى الإحجام عن شراء منتجات يستخدم منتجوها الأطفال في عملية الإنتاج».

ويشير الدكتور ليوناردو تشافيس، المؤلف المشارك بالدراسة، وهو باحث في قسم علم الأوبئة بكلية الصحة العامة في جامعة ساو باولو بالبرازيل، إلى أن النتائج تطرح أيضاً أهمية الآليات القانونية، التي يمكن أن تكون إجراءً جيداً لمكافحة الملاريا.

ولا تحظى التشريعات البيئية التي تلزم ملاك الأراضي في البرازيل بالحفاظ على نسبة من أراضيهم مزروعة بأشجار الغابات، غير أن نتائج الدراسة تؤكد أهمية هذه التشريعات. ويقول تشافيس: «إذا فقدنا هذه الأرض من أجل زراعة المحاصيل الاقتصادية وفي مقدمتها البن، فقد نزيد بشكل كبير من مخاطر الإصابة بالملاريا».

المصدر: الشرق الأوسط.