الرئيسية / محليات / محافظ القدس: وفرنا 1000 بدلة طبية وآلاف الكمامات والقفازات لكافة مديريات المحافظة

محافظ القدس: وفرنا 1000 بدلة طبية وآلاف الكمامات والقفازات لكافة مديريات المحافظة

القدس  /PNN- قال محافظ القدس عدنان غيث، إنه تم توفير 1000 بدلة ذات مواصفات طبية وقائية عالمية، وآلاف الكمامات والقفازات، وعشرات مضخات التعقيم لكافة مديرات القدس لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

جاء ذلك خلال كلمته عبر شاشة البث عن بعد في قاعة المحافظة في ضاحية البريد، اليوم الخميس، في مؤتمر حول آخر المستجدات المتعلقة باجراءات محافظة القدس في الوقاية من فيروس كورونا.

وأشار غيث إلى المتابعة الحثيثة والدورية التي تجريها المحافظة مع جميع الجهات المختصة لتقديم كافة الخطط والتدابير اللازمة للوقاية من الفايروس.

وأعلن عن سلسلة إجراءات وقائية تم اتخاذها في مواجهة “كورونا”، شملت توفير الطرود الطبية لكافة مديرياتها، وتعقيم كافة المديريات والمراكز العامة، إضافة إلى تعقيم الساحات والمؤسسات والمساجد والكنائس بمواد تعقيمية تخضع لجميع المواصفات الصحة العالمية.

وأثنى على جهود مديرية التربية والتعليم في محافظة القدس بالمبادرة لاستخدام نظام التعلم عن بعد، لما يضمن استمرار نظام التعليم، ويدل على تكامل كافة شرائح المجتمع المقدسي في مواجهة المحن.

وأكد مواكبة جميع تطورات انتشار هذا الفيروس، واستعداد المحافظة في توفير كافة سبل الوقاية اللازمة.

وبناء على خطة الطوارئ التي اعلنت عنها الحكومة، لفت المحافظ إلى اغلاق صلات الافراح والصالات المغلقة، والمقاهي، وأماكن التجمعات الكبيرة في غالبية بلدات وقرى القدس.

من جانبه، أكد نائب محافظ القدس عبد الله صيام أن الاجراءات التي اتخذتها المحافظة هي تجسيد لقرار الرئيس الذي أعلن حالة الطوارئ، وحفاظا على صحة مواطنيها واهلها.

ولفت إلى أن المحافظة اتخذت مجموعة من الارشادات والقرارات التي قدمها المحافظ وتنظيم حركة “فتح”، التي هي الشريك الأساسي في حمل المسؤولية، وما تتطلبه المرحلة من دور واضح بما فيه من تخصصيه مطلقة للرعاية الصحية والارشاد والوقاية من الأزمة.

وأضاف أن تلك الاجراءات تدلل أن القدس عاصمة الدولة الفلسطينيية رغم كل الحواجز والتعقيدات، مشيدا بالجهود المبذولة مع كافة الجهات الرسمية في التصدي لفيروس كروونا.

من جهته، قال أمين سر اقليم حركة فتح شادي مطور، إن إعلان الحكومة والتفاف المحافظة حول قراراتها في مجابهة كورونا، هو خطوة استباقية والتفاف حول قرار الرئيس، بما يضمن المحافظة على مقدرات شعبنا، محييا جميع أبناء شعبنا في القدس بخطة الحكومة.

بدوره، نقل رئيس وحدة القدس في الرئاسة معتصم تيم تحيات الرئيس محمود عباس، مؤكدا التزام أبناء شعبنا في القدس في مواجهة كل طغيان طارئ على المدينة المقدسة، وتجسيد أسمى معاني الاباء والصمود.

ــــــــــــ

ن.ع