الرئيسية / قالت أسرائيل / هلع من حظر صحي مرتقب في “اسرائيل”: “المواد الغذائية ستظل متوفرة”

هلع من حظر صحي مرتقب في “اسرائيل”: “المواد الغذائية ستظل متوفرة”

القدس/PNN – أعلنت السلطات الإسرائيلية، مساء اليوم السبت، أن “محلات بيع المواد الغذائية ستظل مفتوحة”، وأكدت أنه “لا حاجة لتخزين المواد التموينية”، وذلك في ظل حالة من الهلع التي أصابت المواطنين خوفا من تفشي فيروس كورونا المستجد وفرض الحجر الصحي.

وشدد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، على أن “شبكات المواد الغذائية لديها مخزون كبير”، وأكد أن “استيراد المواد الغذاء سيستمر”، وأوضح أنه “لا حاجة لتخزين الطعام. وسيكون هناك إمكانية الوصول محلات بيع المواد الغذائية”، كما لفت إلى أن مصانع المواد الغذائية ستواصل العمل كالمعتاد.

وتشهد المتاجر الكبرى في البلاد ازدحاما غير مسبوق وسباقا من قبل الزبائن لشراء مواد التنظيف والمواد الغذائية والسلع الاستهلاكية، على وقع الشائعات التي راجت على مجموعات “واتساب” حول وقف تدفق السلع والمنتجات الغذائية والتموينية إلى الأسواق المحلية وإغلاق المحال التجارية.

من جانبه، قال مدير عام وزارة الصحة موشيه بار سيمان طوف، في بيان مقتضب صدر عنه إن “محلات بيع المواد الغذائية ستظل مفتوحة، المنظومة تتحضر، ولكن في جميع السيناريوهات المحتملة، محال بيع المواد الغذائية ستظل مفتوحة”.

وطالب الجمهور بعدم “الهجوم على المحال التجارية” التي شهدت خلال الأيام الماضية اكتظاظا استثنائيًا، كما طالبهم “التصرف بمسؤولية والاستجابة الأجهزة الرسمية المختصة”، فيما

في المقابل، ذكر موقع “واللا” الإخباري الإسرائيلي أن المناقشات التي أجرتها الوزارات الحكومية اليوم السبت لبحث سبل مواجهة انتشار فيروس كورونا، تم النظر في اتخاذ تدابير إضافية تتضمن تقليص النشاط الاقتصادي.

وأشار الموقع إلى أن “القرارات التي قد تعلن عنها الحكومة الإسرائيلية خلال الساعات المقبلة تتضمن إغلاق مراكز التسوق وتعطيل رياض الأطفال وتقليص وسائل النقل العام”. ولفت الموقع إلى خلاف بين وزارتي الصحة والمالية حول ضرورة الإعلان عن “حظر فوري” لمواجهة أو فرض قيود تدريجية.

وبحسب الموقع فإنه سيتم فرض قيود على التجمعات والاحتشاد، ما قد يحد من أنشطة الشركات والمحال التجارية وفقًا لعدد العاملين، علما بأن التعليمات التي صدرت عن الوزارة في هذا الشأن تمنع تجمع أكثر من 100 شخص.

هذا ونشرت الشرطة قواتها في محيط محلات بيع السلع الاستهلاكية، وذكر وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، غلعاد إردان، أن ذلك يأتي بهدف “الحفاظ على النظام العام فقط، لأن الأجهزة الأمنية توقعت إقبال الجمهور غير المسبوق على المحال التجارية”.

وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، في وقت سابق اليوم، عن تسجيل حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد ليرتفع عدد المصابين في البلاد إلى 164 إصابة. وقالت الوزارة في بيان صدر عنها، إن “من بين إجمالي المصابين 4 تماثلوا للشفاء، وحالتان خطيرتان، و10 متوسطة”.